العدد : ١٤٧٣١ - الاثنين ٢٣ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٣١ - الاثنين ٢٣ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

الكواليس

وفاء جناحي

waffajanahi@gmail.com

المواطن وارتفاع سعر برميل النفط!!

انكسارٌ.. نعم، لقد وصل حال المواطن البحريني إلى أنه يشعر بالانكسار؛ لأنه تعدى مرحلة اليأس والإحباط بعد كل المصائب التي وقعت على رأسه وراتبه خلال أقل من سنة، والمصيبة أنه يسمع يوميا أن القادم أسوأ وأنه على الرغم من انكساره وحزنه (اللي محد مفتكر فيه طبعا) وقلقه من سحب معظم حقوقه أو امتيازاته سيفرض عليه في الأشهر المقبلة دفع ضرائب على سلع يأكلها ويشتريها؛ أي سترتفع أسعار كثير من الأشياء وسيستطيع كل تاجر جشع أن يلعب بما تبقى من فتافيت الراتب.

  غيمةٌ من السواد والكآبة تحوم حولنا، يستطيع أي شخص أن يستشعر أينما ذهب هذه الأيام، حتى في الأفراح والمناسبات السعيدة أصبحت الوجوه كئيبة، وما إن تسلم على أي صديق وتسأله عن حالة إلا وينفجر في وجهك ليقول (يعني شنو تتوقعين حالتي مع هالأزمة اللي نعيشها هالأيام وهالقصف المدمر لمواردنا ولمعيشتنا؟)، لقد أصبح الطفل الصغير يتكلم في ارتفاع أسعار النفط واللحم وأسعار المشروبات الغازية ووجبات الفاست فود (هاي اللي يهمهم الجيل الجديد)، أما الكبار فمخهم تعب من التفكير إلى درجة المرض، نعم المرض؛ للمرة الأولى في حياتي أتكلم مع المقربين إليَّ ليسألوا عن آخر فحوصاتي الطبية بعد معاناتي مع الصداع في الفترة الأخيرة، وأكتشف أنني أصبت بارتفاع في ضغط الدم، لأسمع إجابة غريبة هي: (شوفي لي بحريني ما ارتفع ضغطه في الفترة الأخيرة؟)، لا تعليق أكثر من هذه الإجابة لأبين مدى الانكسار والحالة التي يعيشها البحريني.

  صرَّح سعادة وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة أمس الأول بأن قيمة الاستثمارات النفطية هذا العام 6 مليارات دولار، وهذا العام سيسجل أسعار نفط مرتفعة، وقد وصل سعر النفط إلى 70 دولارا، المفروض أن هذا التصريح يكون من أجمل التصريحات التي قرأناها منذ فترة طويلة، كما أنه الوزير الوحيد الذي شعر بنفسيات المواطنين وخرج ليشرح لهم عمل وزارته وليطمئن الشعب المنكسر على أسعار النفط، وهذه خطوة تحسب له، ولذلك لن نسأله: لماذا يا سعادة الوزير ارتفعت أسعار النفط للمرة الثانية بما أن سعر البرميل ارتفع من 38 دولارا إلى 70 دولارا؟ بل سنسأله هذا السؤال المصيري الذي يدغدغ مشاعر كل مواطن بحريني: هل ستنزل أسعار البترول للمواطن البحريني لو رجع سعر البرميل إلى 100 دولار؟ والسؤال الأهم الذي سيسبب لي أنا شخصيا جلطة في المخ: هل صحيح الإشاعة التي سمعناها بأنكم سترفعون سعر البترول قريبا على المواطن المطحون المصاب حاليا بالضغط؟

أتمنى جديا أن يخرج لنا كل وزير وكل مسؤول لكي يخبرنا عن خطط وزارته في زيادة الإيرادات وكيفية التصرف في الميزانية.

إقرأ أيضا لـ"وفاء جناحي"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news