العدد : ١٤٨٧١ - الاثنين ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧١ - الاثنين ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

الرياضة

الأهلي يضرب الرفاع مرتين بهدفي النجم حسين سلمان

الجمعة ١٢ يناير ٢٠١٨ - 01:20

كتب-جميل سرحان - التصوير: روي

ضرب الأهلي منافسه الرفاع في مناسبتين وتغلب عليه بنتيجة 2‭\‬0 في المباراة التي جرت بينهما في افتتاح القسم الثاني وختام الجولة العاشرة من دوري NBB لأندية الدرجة الأولى في اللقاء الذي احتضنه ملعب مدينة خليفة الرياضية، ورفع الأهلي رصيده بهذا الانتصار إلى 8 نقاط وودع المركز الأخير مؤقتا، بينما بقي رصيد الرفاع على 10 نقاط.

انتهى الشوط الأول سلبيا، ويدين الأهلي بهذه النتيجة إلى لاعب الرفاع السابق والمنضم حديثا لصفوفه الكابتن حسين سلمان بإحرازه الهدفين في الدقيقتين (54 و64).

جاء الشوط الأول عاديا من حيث المستوى الفني وخاصة من جانب فريق الأهلي الذي ظهر بصورة مشتتة نوعا ما وأداء غير متوازن، وطغى على الفريق الارتجالية والعشوائية في ظل غياب عنصر التجانس بين لاعبيه، وفي المقابل كان الرفاع الطرف الأنشط والأكثر استحواذا على الكرة وحصل على أكثر من فرصة لتهديد مرمى الحارس محمود العجيمي.

البداية للرفاع بتسديدة قوية اعتلت العارضة بقليل عن طريق أحمد السكي (10)، ثم جاءت عرضية مثالية من راشد الحوطي الذي توغل داخل منطقة الجزاء ومرر كرة رائعة للمهاجم محمد الطيب الذي تأخر في الوصول لها وذهبت إلى أحضان الحارس العجيمي (14).

جاء الرد الأهلاوي الوحيد في هذا الشوط عن طريق حسين سلمان بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تدخل لها الحارس عبد الله الكعبي وأبعدها إلى ركنية (17)، وبعد ذلك انخفض الأداء من الفريقين وغابت المحاولات الفعلية على المرميين بالرغم من السيطرة والاستحواذ من جانب فريق الرفاع الذي حصل على فرصة أخرى بتوغل رائع من دانييلو الذي سدد كرة ضعيفة في يد الحارس محمود العجيمي في الدقيقة (25).

في الشوط الثاني تغير الأداء كليا وكان للنجم المخضرم حسين سلمان كلمة الحسم عندما رجح كفة فريقه في الدقيقة (54) بتسديدة ماكرة من الجهة اليمنى ووسط متابعة من البرازيلي بيدرو الذي لم يصل للكرة برأسه وتحولت في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس عبد الله الكعبي، وردّ عليه بدقيقتين المحترف دانيلو بركلة حرة مباشرة أبعدها العجيمي إلى ركنية (56).

الهدف أعطى الأهلي دافعا قوية من حيث السيطرة والانتشار وكان لتغيير الاستراتيجية للمدرب يوسف المناعي دورا فاعلا في حسم الأمور، ونجح حسين سلمان هذه المرة من استغلال تمريرة طويلة جعلته في حالة انفراد من الجهة اليمنى وسدد الكرة في مرمى الحارس عبد الله الكعبي محققا الهدف الثاني له ولفريقه (64).

مع مرور الوقت اتضح كليا تأثير الهدفين على معنويات لاعبي الرفاع ولم نشهد ردة الفعل المنتظرة حتى مع التغييرات التي أجراها المدرب عدنان إبراهيم، وكاد الفريق أن يتعرض للهدف الثالث لولا تسرع المدافع أحمد جمعة في تسديد الكرة مع خروج الكعبي من مرماه لإبعاد خطورة انفراد اللاعب أحمد جعفر (88)، لتنتهي المواجهة بفوز أهلاوي ثمين ومستحق على حساب الرفاع.

أدار اللقاء الحكام علي السماهيجي وساعده على الخطوط عبد الله صالح وعبد الرزاق الأحمد والحكم الرابع إسماعيل حبيب.

المحرق يواصل الإطاحة بمنافسيه

واصل المحرق مسلسل الإطاحة بمنافسيه وهذه المرة عندما تغلب على فريق الرفاع الشرقي بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب النادي الأهلي بالماحوز لحساب نفس الجولة العاشرة من دوري NBB، ورفع الفريق رصيده إلى 28 نقطة، بينما بقي رصيد الرفاع الشرقي على 9 نقاط.

وبعد شوط أول سلبي وركلة جزاء ضائعة من إسماعيل عبد اللطيف نجح المحرق في زيارة شباك منافسه العنيد في الفترة الثانية ثلاث مرات عن طريق إسماعيل عبد اللطيف (69) ومحمد صولة (77) وعبد الله يوسف (93)، ليحسم الفريق الأحمر انتصاره ويواصل التربع على عرش الصدارة وبفارق مريح نسبيا عن أقرب منافسيه النجمة.

أدار اللقاء الحكام وليد محمود وساعده على الخطوط محمد جعفر وجاسم حسن والحكم الرابع عبد العزيز شريدة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news