العدد : ١٤٨٢٣ - الثلاثاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢٣ - الثلاثاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٠هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

أنور عبدالرحمن.. واللجنة 300!

شهد يوم أمس الأول انطلاق النسخة الأولى من منتدى «دراسات» الذي ينظمه مركز البحرين للدراسات الإستراتيجية والدولية والطاقة، وقد جاء تحت عنوان «قطر عراب الفوضى والأزمات في الشرق الأوسط»، ولقي إقبالا واسعًا من قبل المهتمين والمثقفين وشخصيات سياسية ودبلوماسية وإعلامية. وفي الحقيقة تجب هنا الإشادة بمبادرات وخطط ومساعي الشيخ الدكتور عبدالله بن أحمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز «دراسات»، الرامية إلى تطوير مستوى المركز وأدائه والارتقاء بنتاجه الفكري إلى الإقليمية والعالمية، وأعتقد جازمًا بأنه قد نجح في ذلك إلى حد كبير.

وكانت من أكثر الأوراق الإستراتيجية أهمية في المنتدى، تلك التي قدمها الزميل الأستاذ أنور عبدالرحمن، رئيس تحرير ورئيس مجلس إدارة «أخبار الخليج»، في الجلسة الأولى من المنتدى، حيث شدت الجمهور الحاضر بشكل لافت، وذلك حينما قدم إلى الجميع معلومات موثقة تعود إلى فترة انعقاد جلسات محكمة العدل الدولية في لاهاي بشأن المزاعم القطرية حول جزر حوار البحرينية. وكان من جملة ما ذكره الأستاذ عبدالرحمن أن النظام القطري ظن بكل سذاجة أن بإمكانه أن يخدع أذكى وأرفع محكمة في العالم من خلال تقديم وثائق «عثمانية» مفبركة ومزورة تم شراؤها من دكان هولندي لبيع الألعاب! وبطبيعة الحال، فقد اكتشفت المحكمة سريعًا الفبركة والتزوير في هذه الوثائق، وهو ما كان انتحارًا قانونيًا بالنسبة إلى النظام القطري، الذي سرعان ما خسر القضية وفشل فشلا ذريعًا في الوصول إلى مطامعه. وأكد الأستاذ أنور عبدالرحمن أن من تجرأ على تقديم وثائق مزورة إلى محكمة العدل الدولية معتقدًا بأنه سوف يخدع قضاتها، لن يتورع عن فعل ذلك مجددًا ولن يتردد في أن يعيد الكرة مرة أخرى.

وكان من أهم ما أورده رئيس تحرير «أخبار الخليج» في ورقته، أن ثمة يدا خفية قد أوعزت إلى النظام القطري بأن يمارس الدور الذي يمارسه حاليًا في المنطقة العربية، كاشفًا عبدالرحمن أن لجنة تسمى «اللجنة 300» (Committee 300)، وهي عبارة عن نخبة عالمية من الرأسماليين الذين يقودون مجلسًا سريًا عالميًا لإدارة السياسة والمال والاقتصاد والتجارة والإعلام وغير ذلك، سعيًا للوصول إلى أهداف عالمية مركزية، هي من كلَّف النظام القطري بهذا الدور. 

سوف نتوقف مستقبلا لمناقشة خلفية وأسرار «اللجنة 300» التي كشف عنها الأستاذ أنور عبدالرحمن في منتدى «دارسات». 

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news