العدد : ١٤٦٤١ - الثلاثاء ٢٤ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ شعبان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٤١ - الثلاثاء ٢٤ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ شعبان ١٤٣٩هـ

نقرأ معا

الدول والحركات الاجتماعية

الاثنين ٠١ يناير ٢٠١٨ - 11:50

د

الحركات الاجتماعية والاحتجاجات أصبحت من الشيوع اليوم إلى درجة أنها تعتبر جزءًا من الممارسة السياسية، فالناس لا يعتمدون هذه الأيام على الأحزاب السياسية والانتخابية فقط لكى يعبروا عن تفضيلاتهم، ولكنهم يلجأون أيضًا إلى الاحتجاجات، والمظاهرات، وحملات جمع التوقيعات، والمسيرات والتنظيمات التي تعبر عن مطالبهم في التغيير الاجتماعي، هذا ما يدور حوله كتاب «الدول والحركات الاجتماعية»، من تأليف هانك جونستون, والذي ستصدر ترجمته لـ الدكتور أحمد زايد، عن المركز القومي للترجمة قريبًا.

والكتاب المكون من ستة فصول، يقدم منظورًا جديدًا في علم الاجتماع السياسي لدراسة العلاقة بين الحركات الاجتماعية وأنظمة الدولة.. فالحركات الاجتماعية لا تشكل كيانات مستقلة تناوئ الدولة من الخارج، لكنها جزء من عملية سياسة تفاعلية بين الدولة والمجتمع، وتتحدد هذه العملية، وتتغير مضامينها وفقًا لما تتمتع به الدولة من قدرة على إنفاذ مبدأ العدالة والمساواة والمواطنة والحماية والاستجابة لمطالب وحاجات المواطنين. كما يقدم الكتاب تحليلاً مستفيضًا لطبيعة الحركات الاجتماعية وجدالها في مختلف النظم السياسية؛ مع عرض لنظريات الثورة، والدروس المستفادة من الدراسة المقارنة للثورات.

ولم يكن لهذا التحليل أن ينفصل عن عمليات أكبر على المستوى العالمي تتصل بنشاط الحركات الاجتماعية عابرة القارات التي تكاثر وجودها في زمن العولمة والتي تم تناولها في الفصل الأخير من الكتاب.

المؤلف هانك جونسون له عدد كبير من المؤلفات، يدور معظمها حول الحركات الاجتماعية والعلاقات المعقدة بين البنية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

مترجم الكتاب الدكتور أحمد زايد، أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة القاهرة.

مستشار وخبير في الشؤون العربية والدولية وشؤون الجامعات والتعليم العالي, كاتب ومفكر سياسي واجتماعي وسبق له تولي منصب مدير جامعة الإمارات، وله العديد من الأبحاث والدراسات والمؤلفات المنشورة باللغتين العربية والإنجليزية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news