العدد : ١٤٥٥٠ - الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ جمادى الاول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٥٠ - الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ جمادى الاول ١٤٣٩هـ

نقرأ معا

الثقافة الشعبية وذوو الاحتياجات الخاصة

الاثنين ٠١ يناير ٢٠١٨ - 11:48

أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب كتابًا بعنوان «الثقافة الشعبية وذوو الاحتياجات الخاصة» للدكتور عبدالحكيم خليل.

تأتى أهمية هذا الكتاب من حيث التأكيد على أن الإعاقة تختلق أساسًا في ظل ظروف اجتماعية معينة حتى وإن كانت ذات منشأ تكويني أو وراثي فإن السياق الاجتماعي هو المتغير الأساسي والفارق في نشأة المصاحبات الاجتماعية والسلوكية بكل تداعياتها السلبية على المعاق ما يلزم معه تغيير الثقافة السائدة على الإعاقة.

كما أن إفرازات المجتمع من هذه الفئة لا تزال مستمرة وقائمة ولأسباب عديدة بعضها متعلق بالتغيرات البيئية وأنظمة الحياة والمستجدات العصرية التي نتعايش معها والبعض الآخر يتعلق بالعوامل الوراثية والجينات المتناقلة من جيل إلى آخر، لذا فإن هذا الكتاب يمثل دراسة شاملة ومتكاملة لكل النواحي الثقافية والاجتماعية التي ترتبط بحياة ذوى الاحتياجات الخاصة ومشكلاتهم، ما يزيد هذه الدراسة أهمية من الناحية النظرية كما أن تأهيل هؤلاء الأفراد وتقديم الخدمات لهم وتفعيل أدوارهم في المجتمع مع الأخذ في الاعتبار حدود ثقافتهم الشعبية ومدى تأثرهم بها يحفظ للمجتمع ادميته وإنسانيته ويضمن السلام الاجتماعي لهم.

تنقسم الدراسة إلى ستة فصول, الأول منها بعنوان الثقافة الشعبية والإعاقة تأصيل منهجي، والفصل الثاني التنشئة الاجتماعية للمعاقين، الفصل الثالث يتناول العادات والتقاليد وعلاقتها بذوي الاحتياجات الخاصة، والفصل الرابع يتناول المعتقدات الشعبية السائدة حول ذوى الاحتياجات الخاصة، أما الفصل الخامس فيتحدث عن ذوي الاحتياجات الخاصة في الحكايات الشعبية، وأخيرا الفصل السادس يدور حول مضامين الإعاقة ودلالاتها في الأمثال الشعبية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news