العدد : ١٤٧٢٤ - الاثنين ١٦ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٤ - الاثنين ١٦ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

سؤال

سيــد عبــدالقــــــادر

سؤال

إمام مسجد وسائق وحافلة مدرسية أصبحا بطلين في عيون الملايين، داخل مصر وخارجها بسبب موقفهما خلال حادث الهجوم الإرهابي على كنيسة في جنوب القاهرة، فالأول عرف بالهجوم فصعد إلى المنبر مطالبا المصلين بالخروج لنصرة إخوتهم الأقباط، أما الثاني فوقف يراقب الإرهابي الثاني وهو يطلق النار على المارة، إلى أن أصابته رصاصتان أطلقتهما الشرطة، فسقط الإرهابي على الأرض وهو لا يزال ممسكا بسلاحه، فأسرع السائق بعبور الشارع والانقضاض عليه مخرجا خزينة الطلقات من الرشاش وضربه بها على رأسه للسيطرة عليه.  ماذا لو قرر كل منهما أن ينجو بنفسه؟ ألا يجزم هذا بأن البطولة مواقف وليست مجرد كلام؟

إقرأ أيضا لـ"سيــد عبــدالقــــــادر"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news