العدد : ١٤٧٢٦ - الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٦ - الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

مقالات

لماذا يناشد المواطنون صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء؟

بقلم: ثامر الريفي

الأحد ٣١ ديسمبر ٢٠١٧ - 01:20

تعمل حكومة مملكة البحرين بكل وزاراتها ومؤسساتها وأجهزتها على تقديم أفضل الخدمات الممكنة للمواطنين والمقيمين في كل مدن ومناطق وقرى البحرين ضمن الإمكانات المتاحة والموارد المتوافرة، ورغم هذا العمل الدؤوب المشهود والجهد الصادق المبذول من قبل جميع الأجهزة الحكومية، إلا أن هناك بعض حالات القصور التي من الممكن أن تعتري أي عملٍ يستهدف خدمة الناس، ومن هنا يقوم بعض المواطنين بعرض مشاكلهم واحتياجاتهم في الصحافة ووسائل الاعلام الأخرى ويناشدون برجاء تحقيقها وتلبيتها. والسؤال هو لماذا يناشد المواطنون صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء؟

إن هذه المناشدة تأتي من حقيقة أن المواطن صاحب الحاجة يلتمس أوسع الأبواب وأضمن الطرق وأرحب السبل في سبيل حل مشاكله وتحقيق حاجاته، فهو يتوجه إلى الباب الواسع المفتوح دومًا لأنه يدرك أن صوته فيه مسموع وقوله مقبول ويلقى كل الترحاب والتفهم والاهتمام من لدن سمو رئيس الوزراء حفظه الله بما عُهد منه من اهتمام بمشاكل المواطنين واحتياجاتهم، وبما عُرف عنه من حرص كبير على تلبيتها، فسموه يحث ويوجه باستمرار إلى ضرورة الاستماع إلى المواطنين وتلمس حاجاتهم ومتطلباتهم وتحقيقها، ويؤكد سموه أن الأبواب يجب أن تكون مفتوحة أمامهم دائمًا، وأن على الجميع التفاعل الإيجابي مع طلبات المواطنين ومناشداتهم حيث إن العمل الحكومي إنما يستهدف رفاهية الناس وسعادتهم، فالاهتمام الكريم من سموه وحرصه المستمر على ضمان احتياجات المواطنين ومتطلباتهم المعيشية هو دلالة واضحة على هذا النهج الميمون الذي يهدف إلى تحقيق أعلى مستوى من الأداء الحكومي خدمة للوطن والمواطنين.

لهذا يناشد المواطنون صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ويتوجهون إليه في عرض مشاكلهم إدراكًا منهم بأن أبوابه مفتوحة لهم ومناشداتهم تصل بسهولة إلى من يسمعها ويهتم بها ويحرص على تلبيتها، فالمواطن هو غاية اهتمام صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وراحة المواطن ورفاهيته مصدر سعادة سموه، ورغم المسؤوليات الجسيمة والمشاغل الكثيرة فإن سموه يحرص كل الحرص على أن يكون قريبا من مواطنيه يتلمس احتياجاتهم ويستمع لمعاناتهم ويوجه بتذليل كل العقبات أمامهم وتوفير جميع الموارد لتحقيق أكبر قدر من الرفاهية لهم، فلا غرابة إذا أن يتوجه المواطن إلى من ينصت له ويقصد باب من يلبي له حاجاته، وهذا هو نتاج الحب الكبير الذي يحمله صاحب القلب الرحب سمو رئيس الوزراء لشعب البحرين الوفي. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news