العدد : ١٤٧٢٤ - الاثنين ١٦ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٤ - الاثنين ١٦ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

الثقافي

جمهورية مصر العربية تكرم الشاعر البحريني علي عبدالله خليفة

الشاعر علي عبدالله خليفة.

السبت ٣٠ ديسمبر ٢٠١٧ - 01:30

كواحد من أبرز المثقفين العرب المشتغلين في ميدان الثقافة الشعبية:


 

كرمت جمهورية مصر العربية مؤخرًا الشاعر البحريني علي عبدالله خليفة كواحد من أبرز المثقفين العرب المشتغلين في ميدان الثقافة الشعبية لما يقرب من نصف قرن. جاء هذا التكريم رفق ثلاثة من كبار علماء الفولكلور المصريين هُم عبدالحميد حواس، نبيلة إبراهيم ومحمد عمران، وقد سلم وزير الثقافة رئيس المجلس الأعلى للثقافة الأستاذ حلمي النمنم درع التكريم إلى الشاعر في حفل افتتاح المؤتمر العلمي العالمي السادس للفنون الشعبية بمدينة الأقصر 18-20 ديسمبر 2017 بحضور محافظ المدينة وكبار المسؤولين ومشاركة 80 خبيرا من 15 دولة عربية.

وجاء تكريم الشاعر البحريني لجهوده المتميزة والمتواصلة على النطاق الوطني والإقليمي والعربي والعالمي ولنجاح أعماله المبكرة لجمع وتدوين ودراسة وصون التراث الشعبي لمنطقة الخليج والجزيرة العربية على مدى أكثر من 47 عاما بدأها بممارسة الجمع الميداني في ستينيات القرن الماضي رفق البروفيسور الدنماركي بول روفسنج أولسون والبروفيسور السويسري سايمون جارجي أتبعها باستلهام أدق مظاهر الحياة الشعبية في ديوانه الأول «أنين الصواري» برؤية فنية وفكرية أظهرت لأول مرة معاناة بحارة صيد اللؤلؤ في مواجهة الإقطاع البحري ذلك الوقت، ومن خلال هذه التجربة الشعرية انغمس في استحضار نصوص فن الموال عماد أغاني العمل في البحر وعكف على تدوينها وتغمص روح كبار مبدعيها، فصدرت له في بيروت عام 1970 مجموعة شعرية جددت روح هذا الفن وطورت أوزانه وعمقت مضامينه واستعادت مكانته التراثية وجعلت منه فنا في واجهة الأعمال الدرامية والغنائية الحديثة. 

وفِي بداية ثمانينيات القرن الماضي قاد فريق بحث ميداني لتصوير وتوثيق ما تبقى من أصول أغاني وأهازيج دول الخليج العربي أتبعه بمشروع توحيد جهود سبع دول عربية لتأسيس مركز التراث الشعبي لدول الخليج العربية.. وضع رؤية تأسيسه ودراسة جدوى إنشائه وتولى إدارته بنجاح لافت لخمس سنوات نظم خلالها أربعة مؤتمرات عالمية كبرى استقطبت خيرة العلماء العرب إلى جانب ندرة من خبراء وعلماء عالميين لوضع خطط الجمع والتدوين والتصنيف وأصول حفظ المادة التراثية ختمها بإصدار أول مجلة علمية عربية متخصصة بمجالها في الخليج العربي هي «المأثورات الشعبية» التي فتحت صفحاتها لكل الباحثين والدارسين العرب، في الوقت الذي كان فيه علي خليفة عضوا استشاريا في هيئة تحرير مجلة «التراث الشعبي» العراقية. 

وعلى النطاق العالمي شارك علي خليفة أوائل الثمانينيات في عدة مؤتمرات لخبراء اليونسكو بباريس ومنظمة الوايبو في جنيف لوضع نصوص اتفاقيات صون التراث الشعبي وحمايته من الاستغلال غير المشروع، كما شارك في تأسيس المنظمة الدولية للفن الشعبي بالنمسا عام 1979 التي عمل فيها بنشاط إلى أن كلف بتولي مهام الأمين العام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2007 ثم نائبا للرئيس في العام 2012 وانتخب رئيسا لهذه المنظمة في عام 2016.

تتجلى الجهود الاحترافية الدؤوبة لهذه الشخصية العربية الفريدة في تأسيسه «أرشيف الثقافة الشعبية للدراسات والبحوث والنشر» في البحرين عام 2007 وتأسيسه لإصدار «الثقافة الشعبية» مجلة علمية محكّمة باللغة العربية مع ملخصات بست لغات سدت لعشر سنوات وما تزال فراغا في ميدان النشر العلمي التخصصي بحرية وانتظام قل مثيله. ويحسب لعلي خليفة -على امتداد الوطن العربي- احتضانه وتشجيعه للمبادرات الفردية والأعمال الأهلية العاملة بجد واجتهاد في حفظ وصون ودراسة كل ما يتعلق بالتراث العربي المادي وغير المادي وهي جهود تستحق الالتفات والتقدير والتكريم.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news