العدد : ١٤٥٥٠ - الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ جمادى الاول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٥٠ - الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ جمادى الاول ١٤٣٩هـ

الاسلامي

القدس الشريف مدينة السلام لا تنعم بالسلام!!!

الجمعة ٢٩ ديسمبر ٢٠١٧ - 10:43

مدينة القدس الشريف تحتل مكانة عالية ومنزلة سامية لدى المسلمين في بقاع المعمورة ومِن فضائل مدينة القدس:

1- أنها تضم المسجد الأقصى الشريف، أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين.

2- أن الله وصف أرضها بصفات البركة والطهر والقدسية في آيات كثيرة منها:

- قال تعالى على لسان موسى -عليه السلام: (يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم) آية رقم 21 مِن سورة المائدة.

- وقال تعالى: (وأورثنا القوم الذين كانوا يُستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها ) آية رقم 137 مِن سورة الأعراف.

- وقال تعالى: (سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله) آية رقم 1 مِن سورة الإسراء - ولو لم يكن للمسجد الأقصى مِن الفضائل غير هذه الآية لكانت كافية.

-وقال تعالى: (ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين) آية رقم 71 من سورة الأنبياء- والضمير في قوله تعالى: (ونجيناه) يعود على إبراهيم -عليه السلام- حيث هاجر مع ابن أخيه لوط -عليه السلام- مِن العراق إلى القدس.

- قال تعالى: (ولسليمان الريح عاصفة تجرى بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها) آية رقم 81 مِن سورة الأنبياء.

3- ورد في السُّنة المشرفة أن القدس هي أرض المحشر والمنشر يوم القيامة. روى ابن ماجة في سننه عن ميمونة مولاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنها قالت: قلت يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس: قال: أرض المحشر والمنشر إيتوه فصلوا فيه فإن صلاة فيه كألف صلاة في غيره.

4- يقولون: إن كثرة الأسماء تدل على شرف المسمى بها، ومدينة القدس الشريف لها أسماء كثيرة، منها على سبيل المثال لا الحصر: مدينة الله ومدينة داود -نسبة إلى داود -عليه السلام- وإيليا وإيلياء ويبوس وموريا ودار السلام ومدينة السلام، ومِن عجب أن القدس مدينة السلام المحتلة مِن قبل الاحتلال الإسرائيلي لا تنعم بالسلام ولا ترى المنام بسبب الاحتلال الغاشم الجاثم على صدرها والذي يقوم بتهويدها صباح مساء حتى يفقدها هويتها الإسلامية بل ويقسمها إلى القدس الشرقية والقدس الغربية، والقدس الموحدة وذلك تمهيدا ليستولي عليها كلها. 

أعاد الله مدينة القدس إلى حظيرة الإسلام وحرّرها مِن دنس الاحتلال البغيض إنه ولي ذلك والقادر عليه. 

الشيخ/عثمان إبراهيم عامر 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news