العدد : ١٤٧٢٦ - الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٦ - الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

المشير الذي مرّغ أنف خامنئي!

لا نحتاج إلى التفكير عميقًا لنستنتج أن أوامر استهداف معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين قد صدرت من إيران، وتحديدًا من المرشد الإيراني علي خامنئي المسؤول المباشر عن الحرس الثوري الإيراني وعملياته الإرهابية التي يرتبط بها عملاء الداخل في البحرين وباقي دول المنطقة. لماذا أمر علي خامنئي أذرعه الإرهابية بالعمل على تنفيذ عملية تستهدف المشير؟ باختصار شديد، لأن خامنئي يعلم تمامًا أن لهذا الرجل دورا أساسيا في تحطيم وتهشيم المشروع الإيراني الإرهابي التوسعي عن طريق بوابة البحرين في عام 2011. بمعنى أن المشير خليفة بن أحمد لم يقم فقط بتدمير حلم إيران في البحرين، بل قطع الطريق أيضًا أمام وصول الإيرانيين إلى شبه الجزيرة العربية، لذلك، وضع هذا النظام الثيوقراطي الدموي مخطط استهداف المشير بهدف الانتقام من هذا الرجل وإزاحته عن المشهد الأمني والعسكري الخليجي والعربي.

إلا أن عناية المولى عز وجل، وقدرة الأجهزة الأمنية والاستخبارية، وصلابة مؤسستنا العسكرية، حالت دون تحقيق نظام الملالي أهدافه، وسقط المخطط بعناصره في يد العدالة، ليواجهوا الآن مصيرهم المحتوم، بينما بقي المشير الركن خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين شامخًا وثابتًا ومتأهبًا تمامًا للعودة متى ما عاد عملاء النظام الإيراني، وسيفًا حادًا وقاطعًا لأذرع النظام الإيراني ومليشياته الإرهابية.

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news