العدد : ١٤٥٤٩ - الاثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ جمادى الاول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٤٩ - الاثنين ٢٢ يناير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ جمادى الاول ١٤٣٩هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

المخزون الغذائي.. يا حكومة

أول السطر:

نرجو من هيئة تنظيم الاتصالات أن تلزم كل شركات الاتصالات بأن تبعث رسائل هاتفية إلى مشتركي الهواتف النقالة بشأن تسجيل أرقام «الموبايل» بمسح البصمة، بدلا من ترك الأمر هكذا يتناقله الناس بين بعضهم بعضا، وقد وردت الينا اتصالات من المواطنين حول الموضوع، يتساءلون فيها عن قضية الرسوم التي قد تطبق على كل طلب يتم الموافقة عليه.. «شالسالفة» يا هيئة الاتصالات.. بصمة ورسوم مرة وحدة.. ترى خلاص الشعب «تنتف» من الرسوم..!!

 المخزون الغذائي.. يا حكومة:

على وزارة التجارة أن تسارع اليوم في بيان حقيقة المخزون الغذائي من السلع الغذائية الاستراتيجية في مملكة البحرين، بعد أن أظهرت إحصاءاتها أن المخزون يتراوح بين 3 إلى 6 أشهر، لأن نفاد المخزون لحين استيراد سلع أخرى سيستغرق أشهرا، وبالتالي سيشهد الرأي العام قلقا كبيرا، وزيادة في الأسعار أكبر، وتدافعا أمام المحلات.

على الحكومة الموقرة أن تدرج موضوع المخزون الغذائي على أول بنود جدول أعمال جلستها غدا، لأن الموضوع مرتبط بأمن غذائي متعلق بالأمن الوطني العام، ولا يمكن أن يمر هذا الأمر مرور الكرام، وتبحث سبل توفير وزيادة المخزون الغذائي، تحسبا لأي طارئ في منطقة تموج بالتطورات والتصعيدات غير الإيجابية.

وفقا لإحصائية وزارة التجارة في أغسطس الماضي، فإن مخزون الزيت والحليب يكفي شهرا ونصف الشهر، والأرز والجبن والدجاج واللحم يكفي شهرين، والملح ثلاثة أشهر ونصف الشهر، والسكر والسمن أربعة أشهر، والقمح خمسة أشهر.. فماذا عن احصائية يناير 2018.. هل يوجد مخزون أم نفد؟ أم أن الوزارة لم تحدث البيانات والاحصائيات..؟؟

في أكتوبر الماضي صدر تقرير دولي عن الأمن الغذائي العالمي ووضع مملكة البحرين في الترتيب السادس عربيا، والمركز 37 عالميا، بشأن توافر الغذاء، والقدرة على تحمل تكاليف الغذاء، ومعيار الجودة والسلامة، وجاء في التقرير الذي نشرته مجلة «إيكونوميست» بأن دول مجلس التعاون الخليجي معرضة بشكل استثنائي لمخاطر استدامة الموارد الطبيعية وتهديد التغير المناخي وارتفاع درجات الحرارة والجفاف، وأن القطاعات الزراعية في دول مجلس التعاون الخليجي هي أقل من 2% من إجمالي مساحة الأراضي، وأن دول الخليج تستورد من الخارج 60 - 80% من غذائها.

ومنذ فترة تابعنا خبر إطلاق صندوق «غذاء» الاستثماري بحجم 100 مليون دينار، بين وزارة المالية وأحد البنوك، وتم تقديم رأس المال الأساسي الأولي بمبلغ قدره 10 ملايين دينار من قبل احتياطي الأجيال القادمة وأحد البنوك بصفة متساوية، وقيل حينها ان المشروع يستهدف تمويل مشروعات في قطاعات الزراعة والألبان والاسماك والدواجن واللحوم الحمراء والاستثمار في تقنيات متطورة تدعم الصناعة الوطنية بجودة عالية، وذلك من اجل مساعدة مملكة البحرين في مسيرتها نحو التقدم وبما يتناسب مع الأهداف المرسومة ضمن رؤية البحرين الاقتصادية لعام 2030.

ثم بعد كل هذا التقارير والمشاريع والأموال من صندوق احتياطي الأجيال القادمة، تخرج لنا إحصائيات وزارة التجارة لتقول ان المخزون الغذائي سينفد بعد أشهر..!!

آخر السطر:

لماذا لا تبادر هيئة الحكومة الإلكترونية بإطلاق خدمة إلكترونية مجانية لمساعدة الذين لا يعرفون طريقة الحجز للخدمات والمواعيد في الإحصاء وغيرها، من أجل تشجيع الناس على استخدام الخدمة الإلكترونية، لأن البعض يشتكي من عدم إلمامه الجيد بالمواعيد الإلكترونية، والبعض الاخر لا يملك أجهزة كمبيوتر في المنزل، ما يضطره إلى الذهاب إلى المحلات وتكبد المبالغ المالية هناك..؟؟؟

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news