العدد : ١٤٦٣٩ - الأحد ٢٢ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ شعبان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٣٩ - الأحد ٢٢ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ شعبان ١٤٣٩هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

إرهاب «حماس»..!

في عام 2011، إبان الأحداث التي عصفت بجمهورية مصر العربية، كان لما يسمى «حركة حماس» دور أساسي في اقتحام السجون المصرية وإطلاق سراح المحكومين من عناصر تنظيم «الإخوان»، ومن ذلك سجن «وادي النطرون» الذي خرج منه عضو التنظيم محمد مرسي ومعه آخرون ليقودوا بعد ذلك مساعي السيطرة على الحكومة المصرية ومقدرات الشعب المصري. وكان لـ«حماس» دور في الاعتداء على المتظاهرين في ميدان التحرير، وإضرام النيران في أقسام الشرطة، وإتلاف محتوياتها، وغير ذلك من الجرائم التي كانت تهدف إلى صب الزيت على النار وإغراق المشهد المصري في العنف والفوضى. دور «حماس» لم يكن يختلف عن دور مليشيات «حزب الله» الإيرانية في الأحداث نفسها التي شهدتها مصر؛ ذلك أن التنظيمين الإرهابيين يعملان على تنفيذ الأهداف الإيرانية في المنطقة العربية عمومًا، وحينما دخلت عناصر هذين التنظيمين إلى مصر في 2011 فإن الهدف الذي كانا يسعيان إليه لم يكن «تحرير فلسطين» بل ضرب أمن واستقرار كبرى الدول العربية وإغراقها في الفوضى؛ لأن «تحرير فلسطين» لا يمكن أن يحدث عبر اقتحام الأراضي المصرية والتخريب فيها!

لكن البعض مازال يحاول أن يقنعنا بأن «حماس» هي حركة «مقاومة»، وأنها تسعى إلى تحرير فلسطين، ومثل هذا الكلام ربما كان ينطلي على كثيرين في الفترات السابقة، حينما كانت المنصات الإعلامية لتنظيم «الإخوان المسلمين» وباقي أفرعه هي من يسيطر على فضاء الإعلام والتواصل الاجتماعي. أما اليوم، فإن الكم المتاح من المعلومات وسرعة نقل الأخبار وقدرة المتابع العربي على معرفة خفايا وخبايا الأمور، مع تطور تناول وتحليل وسائل الإعلام المختلفة للملفات الإقليمية والدولية، ومن ذلك كشف الحركات الإرهابية وتعريتها، من بينها «حماس» و«حزب الله» وغيرهما، كل ذلك وغيره جعل من مسألة التسليم بالكلام الفارغ الذي يتحدث عن مقاومة «حماس» ونبل أهدافها مسألة مستحيلة وتخضع للتحليل والتمحيص. إن «حماس» لا تعدو كونها حركة إرهابية تعمل تحت أقدام النظام الإيراني الذي يستخدمها لتحقيق أطماعه في الدول العربية.

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news