العدد : ١٤٨١٦ - الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٦ - الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ صفر ١٤٤٠هـ

سؤال

سيــد عبــدالقــــــادر

سؤال

كأب... شعرت بالفخر بهذه الفتاة الفلسطينية الشابة «عهد التميمي» التي أجبرت ضابطا وجنديا إسرائيليين على مغادرة فناء بيتها بالقوة وبيدها المجردة، من دون أي خوف من الأسلحة القاتلة التي كانا يحملانها.

لقد تمنيت أن تكون هذه الفتاة القوية ابنتي، حتى أسير مرفوع الرأس في زمان ساد فيه الانكسار، ورغم إحالتها إلى المحاكمة، فإنني وملايين آخرين سوف نذكر قوتها في الدفاع عن بيتها وإصرارها على تطهيره من دنس المحتل.

هل نتعلم الدرس من هذه البطلة العربية؟ هل ندرك أن زمن المفاوضات قد ولى، وأن الذين فاوضوا ربهم على بقرة، لن يعيدوا إليك حقك على مائدة التفاوض؟

إقرأ أيضا لـ"سيــد عبــدالقــــــادر"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news