العدد : ١٤٥١٣ - الأحد ١٧ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥١٣ - الأحد ١٧ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

المجتمع

فادي غصن لـ«أخبار الخليج»:
10 مركبات كهربائية يطلقها تحالف رينو –نيسان- ميتسوبيشي حتى 2020

الخميس ٠٧ ديسمبر ٢٠١٧ - 01:20

أعلن الرئيس التنفيذي للتسويق في الشرق الأوسط، فادي غصن أن تحالف رينو –نيسان- ميتسوبيشي يعتزم إطلاق 10 مركبات كهربائية بحلول عام 2020. في الوقت الذي قال إن «نيسان» تخطط لإنتاج مركبة كهربائية تقطع أكثر من 1000 كيلومتر خلال العامين المقبلين، لتنافس بذلك المركبات الهيدروجينية.

مشيرا إلى أن الجيل الأول من سيارة ليف الكهربائية تتصدر قائمة المركبات الكهربائية في العالم، إذ بيعت منها أكثر من 300 ألف سيارة عالميا بدءا من عام 2010. وهي سنة إطلاقها، مبينا أنها «خضعت مسبقا لاختبار مدته 3.6 ملايين كيلومتر».

وقال غصن إن نيسان اليوم تدفع عبر استراتيجياتها إلى تصنيع السيارات الكهربائية، وهو ما يتضح من خلال إطلاقها الجيل الثاني من سيارة ليف التي تحمل عنوان العلامة التكنولوجي، إلى جانب مركبةIMX التي أطلقتها مؤخرا في طوكيو في اليابان.

وبين أن مركبة الجيل الثاني من ليف سيتم طرحها للبيع بدءا من يناير العام المقبل، موضحًا أن السيارة لديها كل المقومات المنافسة للمركبات الكهربائية المطروحة حاليا في الأسواق العالمية وتحتوي على تكنولوجيات عديدة وجميع مكونات سيارات نيسان الفاخرة.

وقال إن الشركة وضعت إستراتيجية للاستثمار في التكنولوجيا بدءا من عام 2016 بقيمة 250 بليون دولار أمريكي، فيما خصصت 130 بليون دولار للاستثمار في الطاقة، منوها إلى أن التوجه العالمي خلال 30 سنة المقبلة ناحية تأسيس المدن الكبرى التي ستشهد ازدحامات مرورية خانقة، فيما تتوافق رؤية نيسان المستقبلية مع هذا التوجه عبر المركبات التي ستطرحها لاحقا.

وردا على سؤال بخصوص أفضلية المركبات الهيدروجينية في قطع المسافات مقارنةً بالكهربائية، علق غصن «الفرد الواحد عادةً ما يقطع 250 كيلومترا في اليوم الواحد وهو لا يتخطى هذا الرقم، كما أن السيارة الاختبارية الأخيرة التي تم إطلاقها في طوكيو تتجاوز 600 كيلومتر في اليوم، وتعمل العلامة على إطلاق مركبة جديدة تتجاوز الألف كيلومتر في اليوم خلال العامين المقبلين، بالتزامن مع تطور التكنولوجيا.

وأشار إلى أن الحكومات في منطقة الخليج العربي بدأت بتوفير البنية التحتية للمركبات الكهربائية وتحفيز الناس على اقتنائها بدءا من الإمارات، مستدركا بالقول أن علامة نيسان تتعاون من حكومة الإمارات في مجال البنية التحتية لتسهيل قيادة المركبات المنتجة في الشارع.

وأكد غصن أن «نيسان» منحت معرض أكسبو دبي الدولي 1000 مركبة خلال الوقت الراهن، ومن المتوقع أن تكون هناك المزيد من الشراكات مع حكومة دبي في شراء السيارات الكهربائية.

وقال إن «نيسان» لا تقدم عرضا مدمجا في منطقة الخليج يترافق مع السيارات الكهربائية، بحيث يتم منح الزبون بطاريات مجانية منزلية، بل تخصص لكل مركبة وصلات شحن منزلية (8 ساعات مدة الشحن للمرة الواحدة)، كما توفر حكومة دبي وصلات شحن بوقت أقل.

ولفت إلى أن مركبة «إكس تريل» بعد تدشينها مؤخرا شهدت إقبالا منقطع النظير، إذ تم بيع جميع الوحدات في لبنان، ونحن نسعى إلى أن تكون الرقم واحد في سوق المنافسة، وهي ليست بعيدة عنه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news