العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

مسؤول أممي كبير يزور كوريا الشمالية للمرة الأولى منذ ستة أعوام

الأربعاء ٠٦ ديسمبر ٢٠١٧ - 01:20

بكين - (أ ف ب): وصل مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية الأمريكي جيفري فيلتمان أمس الثلاثاء الى كوريا الشمالية حيث يقوم بزيارة نادرة تستمر أربعة أيام في إطار التوتر المتزايد بعد إطلاق بيونج يانج صاروخا بالستيا عابرا للقارات. 

وكان مسؤول كبير في وزارة الخارجية الكورية الشمالية في استقبال فيلتمان في مطار بيونج يانج حيث وصل قادما من بكين، في أوج الأزمة حول البرنامج النووي للنظام الشيوعي. وتأتي هذه الزيارة التي أعلنتها الأمم المتحدة الاثنين في ظل توتر شديد بعد ستة أيام على إطلاق نظام كيم جونج أون صاروخا بالستيا عابرا للقارات قادرا بحسب قوله على إصابة أي مكان على الأراضي الأمريكية. 

وباشرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الاثنين مناورات عسكرية جوية هي أكبر تدريبات من نوعها بين البلدين حتى الآن بمشاركة 230 طائرة بينها مقاتلات خفية امريكية من طراز «اف-22». وفيما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باللجوء الى القوة ضد كوريا الشمالية، وصفت بيونج يانج هذه المناورات بأنها «استفزاز تام» متهمة الادارة الأمريكية «بالسعي الى الحرب النووية بأي ثمن». 

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك الاثنين إن فيلتمان سيجري محادثات مع مسؤولين كوريين شماليين تتناول «مواضيع ذات اهتمام وقلق مشتركين»، من غير أن يؤكد إن كان سيلتقي كيم جونج أون. 

كما سيجتمع فيلتمان مع دبلوماسيين أجانب وفريق الأمم المتحدة المنتشر في كوريا الشمالية ضمن مهمة انسانية. وسيزور عدة مواقع تنشط فيها الامم المتحدة، بحسب المتحدث الذي أشار الى ان الزيارة ستشمل بصورة رئيسية في منطقة العاصمة بيونج يانج.  وتعمل ست وكالات تابعة للأمم المتحدة في كوريا الشمالية وهي برنامج الامم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) وبرنامج الاغذية العالمي وصندوق الامم المتحدة للسكان ومنظمة الصحة العالمية. ويعمل في هذه الوكالات 50 موظفا دوليا. 

غير أن زيارة فيلتمان تبقى استثنائية، وستكون أول زيارة يقوم بها لهذا البلد منذ تولي مهامه عام 2012، وأشارت الأمم المتحدة إلى أن آخر مساعد للأمين العام للشؤون السياسية زار كوريا الشمالية كان لين باسكو في فبراير 2010. كما تعود آخر زيارة لمسؤول أممي لهذا البلد إلى أكتوبر 2011 حين زارته المساعدة السابقة للأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة عمليات الإغاثة الطارئة فاليري آموس. 

وتأتي زيارة فيلتمان بدعوة سلمتها كوريا الشمالية إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة خلال الجمعية العامة السنوية للمنظمة في سبتمبر، على ما أوضح دوجاريك. وسئل المتحدث عما إذا كان هدف هذه الخطوة التمهيد لزيارة لاحقة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لبيونج يانج، فاكتفى بالقول إن غوتيريش أبدى على الدوام استعداده للقيام بمهمة مساع حميدة إذا دعت الحاجة من دون أن يضيف أي توضيحات أخرى. 

وفي سياق رحلته الآسيوية، التقى فيلتمان الاثنين في بكين نائب وزير الخارجية الصيني لي باودونغ. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ ان المسؤولين «تبادلا وجهات النظر حول مواضيع ذات اهتمام مشترك»، موضحا ان الصين دعت الامم المتحدة الى «لعب دور بناء في حل المسألة النووية في شبه الجزيرة». 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news