العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

(أفــايـا) تــؤكـد: تـقـنـيـات الـبـلــوك تـشـيـن سـتـحـدث تـغـيـيرات جذرية في مفاهيم تجارب العملاء المصرفية

الأربعاء ٠٦ ديسمبر ٢٠١٧ - 01:20

قال نائب رئيس شركة (أفايا) في الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا فادي هاني، خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية WIBC، إن «التقنيات الناشئة مثل البلوك تشين ستفتح الطريق أمام مكونات القطاع المصرفي لإحداث نقلات نوعية في مفاهيم تجارب العملاء المصرفية، وذلك لما تسهمه هذه التقنيات من قدرات واسعة في إطار الاستخدام الأمثل لبيانات العملاء». 

وأكد فادي عبر تصريحه بأن لهذه التقنيات القدرة على تسليح مكونات القطاع المصرفية بالعديد من القدرات الاستثنائية والإبداعية. وشرح فادي كيف لهذه التقنيات القدرة على منح الجهات المسؤولة في البنوك أدوات متقدمة من أجل تعقب مستوى الرضا والسعادة لدى كل عميل على حدة، إلى جانب تسليطه الضوء على قدراتها في إطار كل ما يتعلق بإدارة هوية العملاء. 

ويأتي تصريح فادي عبر محاضرته التي ألقاها في إحدى الجلسات المقررة ضمن أجندة اليوم الثاني من المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية WIBC، والتي تستضيف فعالياته دولة البحرين من 4-6 ديسمبر الجاري. 

ويرى خبراء القطاع أن تجميع البيانات وتحليلها تعتبر إحدى الأصول الثمينة التي تمكن البنوك من تسليح نفسها بمزايا تنافسية عديدة، كونها أحد المصادر المدرة للمعلومات الإستراتيجية والمساندة لقرارات الإدارة العليا في سياق تجارب ورضا العملاء. وبنفس الوقت، تعاني المؤسسات وبشكل كبير من صعوبة إدارة الكم الهائل من البيانات التي تخزنها يوميًا عبر المصادر العديدة التي يوفرها العالم الرقمي.

 ويشدد خبراء القطاع على ضرورة التحري عن القدرات التي توفرها تقنيات البلوك التشين في إطار تنظيم وتحليل وتنقيح ونقل البيانات بالشكل المواكب للكم الهائل من البيانات التي تتلقاها البنوك بشكل دوري. 

وتؤكد ذلك نتائج الدراسة التي كشفت عنها شركة أفايا في الربع الثالث من العام الحالي. وبحسب الدراسة، فإن 52% من عملاء البنوك في المملكة العربية السعودية و41% في الإمارات العربية المتحدة أعربوا عن استعدادهم لتغيير البنك في حال عدم خوضهم تجارب مرضية أثناء تداول الخدمات المصرفية. 

يجدر الذكر أن أفايا أول شركة في العالم تستخدم تقنيات البلوك التشين في إطار تعزيز مستويات رضا وتجارب العملاء المصرفية. حيث أطلقت الشركة خلال مشاركتها في معرض جيتكس 2017 في دبي، حلولا أطلقت عليها «مؤشر السعادة القائم على البلوك تشين». 

ويشكل الذكاء الاصطناعي وأدوات تحليل البيانات، والبلوك تشين، محاور رئيسية ضمن أجندة استثمارات شركة أفايا الحالية والمستقبلية. وترى الشركة أن مفاهيم التكنولوجيا الناشئة ستنقل حلولها إلى مستوى متقدم تعكس من خلاله مرحلة ما بعد رقمنة تجارب التفاعل والتواصل بين الشركات والجمهور المستهدف.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news