العدد : ١٤٥١٠ - الخميس ١٤ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥١٠ - الخميس ١٤ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

أبيض وأسود

هشام الزياني

riffa3al3z@gmail.com

إلغاء التقاعد المبكر.. ورفع سن التقاعد..!

قبل فترة خرجت معلومات تفيد بإلغاء بعض امتيازات التقاعد للموظفين في القطاع الحكومي، هذه المعلومات التي أثارت حفيظة الموظفين من الجنسين، والتي انتشرت بشكل كبير، أدت الى خروج أعداد كبيرة من الموظفين الى التقاعد حفاظا على مدخراتهم، وعلى الامتيازات المتبقية.

بعض من يقرأ المشهد قال: «إن ما حدث من إثارة بلبلة حول التقاعد كان مقصودا من أجل ان تخرج أعداد كبيرة من الناس الى التقاعد، ولا نعلم ما هو الصحيح، إلا أنني أرى ان من سيحصل على راتب تقاعدي طيب يستطيع أن يسير به أمور حياته، فليخرج الى التقاعد، ويقيم له مشروعا خاصا حتى إن كان صغيرا.

حين نقول للناس عليكم ان تفتحوا مشاريع خاصة لمزاولة الأعمال، يقولون (الرسوم والضرائب ما تخلينا نفتح مشروعا، كل شيء ارتفع، وهذا يجعل المشروع غير ناجح وغير مجدٍ)..!

بالأمس خرجت تصريحات تقول ان مشروع قانون التقاعد الجديد سيصل الى مجلس النواب بعد ان يتم الانتهاء منه في هيئة الإفتاء والتشريع، وبعد ان تنتهي اللجان الوزارية منه.

القانون الجديد (لم نطلع عليه، فقط أعضاء مجلس النواب سيكون أمامهم حين يحال إليهم) يتضمن إلغاء التقاعد المبكر نهائيا، كما يتضمن رفع سن التقاعد الى 65 عاما..!

هناك حالة واحدة يمكن ان يسمح فيها للموظف ان يحصل على تقاعد مبكر، وهي حالة العجز عن العمل بتقرير طبي صادر عن وزارة الصحة (يعني ما راح تشوف الحياة الا بعد 65 عاما)..!

كان بودي أن أقول إن على مجلس النواب ان تكون له وقفة من هذا القانون الذي سوف يلقي بظلاله على حياة الناس، وسوف يلقي بظلاله على البطالة وفرص عمل الشباب في القطاع الحكومي، إلا ان التعويل على هذا المجلس أصابنا بخيبات أمل كبيرة منذ الانعقاد الأول..!

مجلس النواب يمرر كل شيء، وأحيانا هناك قوانين مررها ولم يغير فيها حرفا واحدا، ولا تعديلا لفظيا، شيء يدعو للأسف، كل الأمور التي تتعلق بمعيشة الناس وتقليل مكاسبهم يوافق عليها مجلس النواب مشكورا..!

قانون التقاعد هو قانون مصيري، السادة النواب لن يكون تقاعد الموظفين مهما لهم وليس هو موضوعهم، هذا الأمر لن يمسهم أو يمس تقاعدهم، فلديهم صندوق تقاعدي يكلف خزينة الدولة الملايين التي تتضاعف كل أربعة أعوام، فتقاعد المواطنين لن يهمهم أصلا، ولن يدخلوا في الملف بقوة لأنه لا يمس جيوبهم.

مع عميق الأسف هذا هو واقع الحال، أعرف ان هناك عددا من النواب نحترمهم في المجلس، لكننا اليوم نسأل عن دور مجلس كامل وليس فردا هنا أو هناك، حياة المواطنين ومعيشتهم أصبحت لا تهم البعض، فحدثت حالة (سلق القوانين) وتمريرها للشورى، ومجلس الشورى أيضا هو الآخر لا يقصر.. هكذا دواليك..!

اليوم كل المصائب تحل على رأس المواطن، وصلنا الى مرحلة مؤسفة من الرسوم التي تفرض، ومن تقليل أي امتيازات للناس، وهذه مرحلة صعبة جدا، ناهيك عن القادم من الإجراءات التي تطبخ بشكل سريع الآن..!

إذا مرر مجلس النواب قانون التقاعد الجديد فلا أعلم ماذا سيفعل الناس في هذا المجلس، وكيف سيواجه النائب الناس..؟

إقرأ أيضا لـ"هشام الزياني"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news