العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

الخليج الطبي

التدخين المتهم الأول في الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن

د. سعيد الصفار.

الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:30

بمناسبة «اليوم العالمي للانسداد الرئوي».. الدكتور سعيد الصفار لـ«الخليج الطبي»:


 

يحتفل العالم في 19من نوفمبر باليوم العالمي لداء الرئة السائد المزمن، وقد ارتبط هذا الداء ارتباطًا شرطيًا مع عادة التدخين كسبب رئيسي لحدوثه، كما أن الكتابة على علب الدخان عبارة أن «التدخين سبب رئيسي لأمراض الرئة» تعني العلامة الحتمية للإصابة بهذا الداء بنسبة كبيرة في حال التدخين.

من جانبه يوضح الدكتور سعيد الصفار استشاري الأمراض التنفسية والربو بمستشفى الكندي التخصصي وأستاذ بكلية الطب بجامعة الخليج العربي والحاصل على شهادة العضوية والزمالة من الكلية الملكية الأيرلندية أن 90 -95% من المصابين بهذا الداء هم من المدخنين والنسبة الباقية نتيجة تلوث الجو ودخان المصانع أو الذين يستعملون الخشب كوقود للطبخ.

«الرقابة المجتمعية 

على المدخن»

ويشير الدكتور سعيد إلى أن عادة التدخين تعتبر حرية شخصية في ممارستها بشرط إلا تعوق حرية الآخرين لما لها من مخاطر على الجسم. فمثلا يمكن لأي شخص أن يقتني سيارة فارهة وذات سرعة عالية ولكن عند السياقة في الشوارع العامة يلتزم ويتقيد بقوانين السير العامة من السرعة القصوى المحددة والإشارات الضوئية. في بعض الدول بعد تقنين عادة التدخين وجعل ضوابط صارمة لممارستها وبالأخص في الأماكن العامة أصبحت عادة غير مرغوب فيها وغير محببة لجميع طوائف المجتمع. ففي هذه المجتمعات لا تحتاج إلى برامج صحية توعوية لمخاطر التدخين أو الامتناع عنه. 

«أنواع الانسداد الرئوي»

وينقسم هذا الداء من الناحية السريرية إلى ثلاثة أنواع وهي التهاب القصبات الهوائية المزمن والثاني انتفاخ الرئة والنوع الثالث يجمع الاثنين. ويقول الدكتور سعيد إن كل مدخن لديه سعال مع بلغم (قشع) أبيض قطني مدة ثلاثة شهور أو نفس الأعراض مدة شهرين تتكرر لعامين متتالين أو لديه ضيق في التنفس المتسارع عاما بعد عام من غير وجود مرض في الجهاز التنفسي يعتبر من الناحية السريرية مصابا بهذا المرض ويصنف تحت المرحلة الأولى. وهذه الأعراض في البداية لا تؤثر على الحياة اليومية العامة للمدخن حتى تصل إلى المرحلة الثانية أو الثالثة عندها يزور الطبيب للاستشارة. 

«دراسة حديثة»

وتشير الدراسة التي قام بها كل من البروفيسور فليتشر وبيتو مدة ثماني سنوات ونشرت عام 1976 إلى أن عند الإنسان الطبيعي غير المدخن تتناقص وظائف الرئة مع تقدم العمر بوتيرة منتظمة كل عام أما عند المدخنين فهذا التناقص في وظائف الرئة يتسارع بالضعف كل عام. كما دلت هذه الدراسة على أن مقدار التناقص المتسارع يعتمد على البنية الجسمية للشخص وكمية التبغ المستعمل وكمية الدخان المستنشق أثناء الزفير إلى تجويف الرئتين.

«مضاعفات الانسداد الرئوي»

وعادة تبدأ أعراض هذا الداء في عمر الخمس والخمسين سنة حيث تفقد الرئتان نصف وظائفهما ويبدأ المدخن باستشارة الطبيب لعلاج السعال وضيق التنفس حيث يكون من الناحية السريرية قد وصل إلى المرحلة الثالثة لهذا المرض بحسب التصنيف الطبي العالمي وإذا تطور المرض مع استمرار التدخين إلى المرحلة الرابعة والأخيرة يكون المريض في قصور أو فشل تنفسي وحركته محدودة ولربما يصاب بقصور وفشل في القلب.

«نصائح للمدخن»

ويقدم الدكتور سعيد نصائح لقراء «الخليج الطبي» حيث يقول إنه على المدخن أن يمتنع أو يقلع عن عادة التدخين لتفادي حدوث هذا الداء أو التقليل التدريجي في كمية السجائر حتى الامتناع كليا عن التدخين. كما يجب على المدخن عمل فحص دوري سنويا لوظائف الرئة حتى يقيس مقدار التناقص المتسارع لوظائف الرئة باستعمال جهاز فحص وظائف التنفس وحساب كمية الهواء الذي يخرج بقوة في الثانية الأولى أثناء الزفير بعد أخذ شهيق قوي. فالمدخن المريض في المرحلة الثالثة لا يستطيع أن يطفئ شمعة عيد ميلاده.

«العلاج المناسب»

ويؤكد الدكتور سعيد أن هذا الداء يمكن علاجه ولكن لا يمكن شفاؤه وأن أخذ الأدوية المذيبة للبلغم تساعد المريض على التخلص من البلغم وبالتالي يخف السعال ويتحسن التنفس، وأن استعمال البخاخ الثنائي المحتوي على نوعين من موسع القصبات يريح المريض ويحسن من أدائه الحركي أو المشي وممارسة حياته اليومية. في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى إعطاء المريض مضادا حيويا لعدة أيام إذا وجد التهاب قصبات بكتيري. ويستعمل الأوكسجين في حالات القصور التنفسي الحاد والمزمن وبالأخص المصاحب لقصور القلب. وفي بعض الأحيان يصاب المريض بنكسة حادة في مرضه تستوجب إدخاله المستشفى لعدة أيام للتداوي.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news