العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

الخليج الطبي

عشها بصحة: ما بين الأبيض والأسود.. لكم في الألوان حياة

بقلم: فاطمة إمام

الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:20

كثيرا ما أسترق النظر إلى طفلتي الرضيعة وكيف أنها تنجذب إلى الألوان وإلى كل ما هو مبهج، وقتها أدرك فطرة الإنسان التي خلقها الله المحبة للألوان، ولِمَ لا وقد خلق الله الكون من حولنا بمثابة لوحة فنية تحتوي على أروع الألوان.

فالألوان تلعب دورا مهمًّا في حياتنا، فهي تسبب لنا البهجة والسعادة ومن دون الألوان تصبح الحياة كئيبة ومملة، فاللون يؤثر في نفس الإنسان، كما أن اختيار الإنسان ألوانا بذاتها تدل على ميول ورغبات بداخلة، ويستخدم علم النفس الحديث علم الألوان لتفسير سلوك الإنسان والتعمق في الذات البشرية.

ويرى العلماء أن الألوان مكون أساسي في الكون، من دونه لا تكتمل الحياة على الأرض، فتخيلوا معي الكون من دون ألوان أو حتى بلون واحد.. تخيلوا معي اختفاء قوس قزح من حياتنا بألوانه المبهجة.. إنه أمر يدعو إلى الجنون!

فالألوان هي متعة النفس ونشوتها، كما أن تأثيرها لا يستهان به، فهناك اللون المحفز للإبداع، وهناك الآخر المشجع على الاسترخاء ويمكن بأمور بسيطة وبألوان جميلة أن تضفي على مكتبك ومنزلك جوا من الإبداع والجمال. 

وأدعوك -عزيزي القارئ- إلى أن تقف لحظة واحدة بعيدًا عن العمل وضغوطه، والحياة ومسؤولياتها، والجري وراء الزمن.. قف وتأمل جمال الألوان من حولك.. أشبع عينيك بلون زُرقة السماء وخُضرة الشجر وحُمرة الورد.. ادخل عالم الألوان وعش مع كل لون على حدة، ثم امزج تلك الألوان وامتزج بها.. أغمض عينيك وافتحهما واحمد الله على هذه النعمة العظيمة نعمة البصر وتمييز الألوان والاستمتاع بجمالها.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news