العدد : ١٤٤٨٥ - الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠١ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٥ - الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠١ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

قضـايــا وحـــوادث

السجن 5 سنوات لحارس أمن يبيع المؤثرات العقلية

الأربعاء ١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - 10:42

قضت محكمة الاستئناف العليا السادسة، بتأييد الحكم بالسجن 5 سنوات وغرامة 30 ألف دينار، لحارس أمن بحريني لاكتسابه أموالا ضخمة من المتاجرة بالمؤثرات العقلية، مدعيا عمله بتجارة الأعشاب وبروتين كمال الأجسام، وذلك لإخفاء المصدر الحقيقي لتلك الأموال.

تشير أوراق الدعوى إلى أن المتهم كان يمارس بيع المؤثرات العقلية، ويودع الأموال المتحصلة من ذلك النشاط بحسابه الخاص، لتختلط بالمال الخاص بالمتاجرة بالأعشاب والبروتين المستخدمة في رياضة كمال الأجسام التي يمارسها بصورة مخالفة للقانون لكونه لا يملك ترخيصا من الجهات المختصة بذلك. 

وثارت الشكوك حوله عندما بدأ يدخل بحسابه أموالا ضخمة بصورة شهرية لا تتناسب مع المتاجرة بالأعشاب، والتي يكون مردودها لا يتجاوز 700 دينار، فيما الأموال المودعة بلغت نحو 10 إلى 30 ألف دينار شهريا، وهي مبالغ لا تتناسب مع دخله الشهري لكونه حارس أمن لدى جهة رسمية. كما ثبت تحويله للمال إلى دول الخليج وغيرها. 

وأسندت النيابة العامة إلى المتهم انه في شهر ديسمبر عام 2008 والفترة السابقة اكتسب اموالا من نشاط إجرامي، وهو المتاجرة في المؤثرات العقلية، وأجرى عمليات إيداع وسحب اموال مدعيا عمله في مجال المتاجرة بالأعشاب، وذلك لإخفاء طبيعة عائدها مع علمه بذلك. وقضت محكمة أول درجة بمعاقبة المتهم بالسجن 5 سنوات، وتغريمه مبلغ 30 ألف دينار، ومصادرة الحسابات المتحفظ عليها. وطعن على الحكم أمام المحكمة الاستئنافية التي قضت بسقوط الحق بالاستئناف لعدم مثول المستأنف أمام المحكمة، فتقدم بمعارضة الحكم ولم يحضر فتم اعتبار معارضته كأنها لم تكن.وطعن على الحكم أمام محكمة التمييز التي قضت بقبول الطعن، ونقض الحكم وإحالة الدعوى إلى محكمة الاستئناف العليا لتحكم فيها من جديد. ونظرت محكمة الاستئناف العليا السادسة الدعوى وقضت بتأييد الحكم بمعاقبة المستأنف بالسجن 5 سنوات والغرامة المالية. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news