العدد : ١٤٤٨٨ - الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٨ - الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

العسومي: البرلمان العربي يمثل الشعوب العربية

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - 14:12


هو على أتم الاستعداد لتطوير العمل العربي المشترك


أكد النائب عادل العسومي نائب رئيس البرلمان العربي على ضرورة التعاون والتنسيق بين مؤسسات الأمة العربية الرسمية والشعبية ليعود بالنفع والخير على الشعوب والمؤسسات الوطنية والقومية، مضيفاً أن البرلمان العربي يمثل الشعوب العربية وهو على أتم الاستعداد لتطوير العمل العربي المشترك والدفع به إلى أعلى المراحل والمستويات، لافتاً إلى أن الشعب العربي يتوق إلى المزيد من العمل العربي المشترك لمعالجة التحديات الكبرى في المجال الاجتماعي كتوفير فرص العمل والحد من البطالة، وتقديم برامج تعليمية نوعية، وتوفير رعاية صحية متقدمة، والتحول من دعم الأسر الفقيرة لتكون أسر منتجة، والبرلمان الربي يرى أهمية برامج اجتماعية مشتركة بين الدول العربية.

جاء ذلك في كلمة رئيس البرلمان العربي التي ألقاها النائب عادل العسومي نائب رئيس البرلمان العربي، خلال رئاسته لوفد البرلمان العربي المشارك في أعمال الدورة العادية السابعة والثلاثين لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، والتي استضافتها الكويت، بمشاركة وزراء التنمية والشؤون الاجتماعية فى الدول العربية، بالإضافة للبرلمان العربي وعدد من المنظمات العربية والأممية بصفة مراقب والمكتب التنفيذى لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية والعمل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمعهد العربى للتخطيط.

وبيّن نائب رئيس البرلمان العربي، أهمية صدور تشريعات عربية موحدة لمعالجة كافة الاشكالات والحد من تأثيراتها السلبية على المجتمعات العربية، مشيراً أن البرلمان العربي يتابع عن كثب أعمال مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب وإنجازاته في مجال العمل الاجتماعي التنموي العربي، والسعي إلى بلورة رؤية عربية موحدة لدى المنظمات الأممية، من واقع خطط وطموحات الحكومات العربية التي تمثل أساس عملية التنمية، وفي مقدمتها خطة التنمية المستدامة 2030، ومتابعة الإعلان العربي لتنفيذ الخطة في الأبعاد الاجتماعية. وأكد نائب رئيس البرلمان العربي على أهمية مخرجات هذا الاجتماع والذي يتضمن استكمال متابعة إجراءات القضاء على الفقر متعدد الأبعاد، مثمناً في الوقت نفسه المساهمة الكبيرة التي تقوم بها الجامعة العربية والتي تتقاطع في الكثير مع الرؤية التي أعدها البرلمان العربي لمعالجة الفقر في العالم العربي من منظور تشريعي وإنساني، إضافةً إلى جهود الجامعة بشأن الاستراتيجية العربية لحماية الأطفال في وضع اللجوء في المنطقة العربية، والاهتمام بقضايا المسنين في عالمنا العربي، من حيث تقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم، والتركيز على الجانب النفسي، والعمل على وضع تشريعات تساهم في توفير الحياة الكريمة لهم. وتقدم نائب رئيس البرلمان العربي بالشكر الجزيل لجامعة الدول العربية لاسيما قطاع الشؤون الاجتماعية على التعاون والتنسيق المشترك مع البرلمان العربي في كافة القضايا الاجتماعية، من أجل تحقيق التنمية لمجتمعاتنا العربية، والذي كان من أهم ثماره خلال الفترة الماضية بلورة ثلاث وثائق صدرت عن البرلمان العربية تم تقديمها إلى جامعة الدول العربية على مستوى القمة في اجتماعها الأخير الذي عقد في شهر مارس الماضي في المملكة الأردنية الهاشمية وهي: الوثيقة العربية لحقوق المرأة، ووثيقة الشباب العربي، بالإضافة إلى وثيقة حماية البيئة العربية.

واختتم نائب رئيس البرلمان العربي كلمته، بالتأكيد على أن التحديات التي تواجهنا جميعاً كبيرة، وأن الفرص أمامنا تعتبر هائلة، وإن الإمكانيات المتوافرة لدينا ضخمة، وإراداتنا السياسية قوية متماسكة، وهو ما يزيد من المسؤولية التي نتحملها لمواصلة عملنا سوياً داخل إطار جامعة الدول العربية، لفتح آفاق واسعة لشعوبنا و مجتمعاتنا، وللارتقاء إلى مستوى تطلعاتها في مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً، مؤكداً أن البرلمان العربي سيظل حريص كل الحرص على مواكبة التحرك العربي بشأن تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، جنباً إلى جنب مع مكافحة الإرهاب، ومعالجة النزاعات الداخلية التي تقوض خطط التنمية و تمثل تحدياً يؤخر من تنفيذها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news