العدد : ١٤٤٨٨ - الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٨ - الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

البحرين حققت نجاحاً كبيراً في مواجهة البطالة

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - 13:45

ألقى أمين السرالمساعد للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أحمد الحجي كلمة خلال مشاركته مع رئيس النقابة المستقلة لعمال اسري جاسم العميري في فعاليات كونغرس الشباب العالمي الذي نظمه الاتحاد العالمي للنقابات فى العاصمة الإيطالية روما، تحدث من خلالها عن تجربة الاتحاد فى دعم تمكين الشباب في العمل النقابي وكيفية مواجهة شبح البطالة والنجاح الذي حققته مملكة البحرين في مواجهة البطالة عبر عدد من المبادرات. وأضاف مما لا شك فيه أن الشباب هم عماد الأمم وحاضرها ومستقبلها، وهم الأساس الذي تقوم عليه التنمية والتطور الاجتماعي إلا أن الحياة في مختلف أزمنتها لم تخلُ من تحديات مرتبطة بعوامل اقتصادية واجتماعية تنعكس سلباً على قدرات الشباب ونفسياتهم، وفي عصرنا الحالي بات الشباب يواجهون تحديات ومشكلات جمة لعل من أبزها مشكلة البطالة التي تؤرق الكثير من البيوت وهي بمثابة قنبلة موقوته في المجتمع العربي .

وقال الحجي: "إن نسبة البطالة في الدول العربية تقترب من نسبة 20% وللشباب النصيب الأكبر منها ولعل من أبرز أسباب ارتفاع نسبة البطالة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي وتزايد الضغوط على أسواق العمل العربية، وهو أمر لم تسلم منه الأسواق العالمية واتضح أثرها في الأزمة الاقتصادية عام 2008 والتي مازالت تلقي بظلالها على معدلات الإنتاج العالمي والركود وإغلاق عشرات المصانع وتشريد العاملين فيها، لذلك كان من الضروري بحث كيفية إنعاش الاقتصاد العربي تبعا لمؤثرات الاقتصاد العالمي، والبحث عن آليات تتيح إعادة تنشيط المشروعات الخاسرة، ودعم العمال الذين فقدوا وظائفهم بسبب الأزمة الاقتصادية، وإحداث التوازن بين مصلحة العامل ومصالح المشروعات الاقتصادية، وهو أمر يحتاج المزيد من بذل الجهود في هذا الشأن، وتقع على عاتق الاتحادات الممثلة للنقابات العمالية جزء من هذه المسئولية ".
وأكد الحجي أن مملكة البحرين استطاعت أن تحقق نجاحات كبيرة على صعيد قضية البطالة،حيث أظهرت عدد من التقرير بينهم تقرير لمجلة غلوبال فاينانس تقدم البحرين للمركز الـ(19) عالميا والثاني عربيا في معالجة البطالة بين صفوف الباحثين عن عمل، بنسبة 4.2%،مشيراً إلى ان الحكومة اتبعت سياسات تهدف لاستقطاب المشاريع الاستثمارية المولدة للوظائف النوعية وذات القيمة المضافة والجاذبة للمواطنين الباحثين عن عمل، فيما تستمر المبادرات ومشاريع التوظيف، تحظى برعاية القيادة الرشيدة، بإدماج الباحثين عن عمل في الوظائف والمهن النوعية.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news