العدد : ١٤٤٨٨ - الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٨ - الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

ترامب يشيد من مانيلا بعلاقته مع دوتيرتي ويتجاهل ملف الحرب على المخدرات

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:30

مانيلا - (أ ف ب): أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الإثنين بعلاقته «الجيدة جدا» بنظيره الفلبيني رودريغو دوتيرتي في اجتماع يتسم بحساسية كبيرة في جولته الآسيوية الطويلة نظرًا إلى احتجاجات منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان التي تدين خصوصا الانتهاكات في «الحرب على المخدرات» في الفلبين.

وبدا ترامب (71 عاما) ودوتيرتي (72 عاما) مرتاحين في مستهل أول لقاء بينهما على انفراد. لكنهما امتنعا عن الاسترسال في تصريحاتهما للصحفيين وتجاهلا خصوصا الأسئلة المرتبطة بحقوق الإنسان. وتثير «الحرب على المخدرات» التي يشنها الرئيس الفلبيني بوسائل قاسية انتقادات دولية ضد مانيلا.

وقال ترامب «لدينا علاقات جيدة جدا»، قبل أن يشيد بحسن تنظيم قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) ويأتي على ذكر الطقس بقوله «في الفلبين يتبدل الطقس دائما ليصبح جميلا في نهاية الأمر». وردا على سؤال بشأن مسألة حقوق الإنسان، التزم ترامب الصمت. إلا أن دوتيرتي تدخل ليقول «هذا ليس مؤتمرا صحفيا إنه لقاء ثنائي». وغادر الصحفيون بعد ذلك القاعة.

وبعد اللقاء، أكد الناطق باسم دوتيرتي هاري روكي أن «مسألة حقوق الإنسان لم تطرح» خلال الاجتماع الذي استمر أربعين دقيقة. وأضاف أن «الرئيس ترامب أكد خصوصا أنه كان دائما صديقا لإدارة دوتيرتي، خلافا لسلفه» باراك أوباما، موضحًا أن مسألة التبادل التجاري بين البلدين شغلت حيزا كبيرا من المحادثات. 

من جهتها، أفادت الناطقة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز أنه تم التطرق إلى مسألة حقوق الإنسان ولكن «بشكل موجز». وشهدت العلاقات بين واشنطن ومانيلا، المرتبطتين باتفاقية دفاعية، تقلبات عدة منذ وصول المحامي الفلبيني الشعبوي إلى الرئاسة في 2016. وقبل عام، ألغى الرئيس الأمريكي السابق أوباما اجتماعا ثنائيا مع دوتيرتي خلال قمة «آسيان» التي عقدت في لاوس بعدما وجه نظيره الفلبيني آنذاك إهانات شخصية إليه. 

تحدث دوتيرتي، الذي يتمتع بشعبية واسعة في بلاده رغم الانتقادات الدولية، قبل أيام عن الطريقة التي قتل فيها شخصا خلال شجار عندما كان لا يزال في الـ16 من عمره. لكن المحيطين به يؤكدون باستمرار أنه يجب ألا تؤخذ تصريحاته بحرفيتها ويشيرون إلى أنه يحب المزاح. 

وبالنسبة للفلبين وغيرها من الدول المتهمة بانتهاك الحقوق الأساسية، تؤكد إدارة ترامب أنها لا تقف مكتوفة الأيدي لكنها تفضل التحفظ وعدم إصدار تصريحات علنية في هذا الشأن. وصرح مستشار ترامب للأمن القومي هربرت ماكماستر قبل انطلاق جولة الرئيس الآسيوية «لا ينفع تضخيم هذه القضايا. لم يكن الأمر فعالا في التاريخ الحديث». وقال ترامب لاحقا في تصريح يشير إلى تقاربه مع مضيفه واختلافه عن سلفه الديمقراطي أوباما «رودريغو، أريد أن أشكرك على حفاوتك الاستثنائية». 

وانتخب دوتيرتي (72 عاما) بناء على تعهد بالقضاء على تهريب المخدرات عبر قتل مائة ألف مهرب ومدمن. وهذا البرنامج ترجم عمليا بسقوط آلاف القتلى في «حرب على المخدرات» واجهت بسببها مانيلا انتقادات دولية. ومنذ وصوله إلى السلطة قبل 16 شهرا، أعلنت الشرطة الفلبينية أنها قتلت 3967 شخصا بينما قتل مجهولون 2290 مشتبها به في قضايا مخدرات. وتفيد أرقام الشرطة أن آلاف الأشخاص الآخرين قتلوا في ظروف غامضة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news