العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

زاوية غائمة

جعفـــــــر عبــــــــاس

jafasid09@hotmail.com

رجلي على رجلك

مازال هناك بيننا رجال يفضلون التقاط صور مع نتنياهو على اصطحاب الزوجة أو الأم أو الأخت في مشوار، أو إلى مكان عام. وإلى عهد قريب كان بعض الرجال العرب لا يسمحون لزوجاتهم بالجلوس إلى جوارهم في المقعد الأمامي للسيارة، ومازال هناك بعض النشامى الذين لا يخرجون قط صحبة زوجاتهم أو نساء العائلة.

وقد استهجن صديق «جامعي» وزميل عمل أنني أتناول الطعام على نفس المائدة مع زوجتي، وكان ذلك بعد نحو شهر من زواجي، فقلت له إنني أفعل ذلك فقط إذا سمحت هي لي بذلك!! فقال لي -والله على ما أقول شهيد- إن والده منعه من تناول الطعام مع أمه وأخواته منذ أن بلغ السابعة من العمر، وأنه منذ يومها لم يأكل لقمة في حضور «حُرمة».

والغريب في الأمر أن الذين يستخفون بالنساء أو يفترضون فيهن السذاجة أو قلة العقل والخبرة هم الأكثر عرضة للسعات النسائية الموجعة، وكشخص درس مع البنات في الجامعة، وعمل بتدريسهن في المرحلة الثانوية، ثم وقع تحت قبضة واحدة منهن بعد أن تزوجته، وأنجب منها بنتين، فإنني أنصح الرجال بعدم التهوين من أمر النساء، بل كلما كان الزوج متعجرفاً وفظاً في تعامله مع زوجته كادت له وزلزلت كيانه وهو غافل.

وموضوعي اليوم علمي بحت ويهمّ الكثير من النساء، وبالتالي الكثير من الرجال الذين تهمهم حالة زوجاتهم الصحية. أولاً يجب أن ندرك أن هناك نساء يتعاطين حبوب منع الحمل من دون علم أزواجهن، لأن الزوج يعارض تعاطيها لتلك الحبوب بينما هي لا تريد الحمل والإنجاب لسبب أو لآخر... هذا طبعاً غلط، لأنه في أفضل الأحوال ضرب من خيانة «الأمانة»، والزواج شراكة وينبغي أن يكون كل ما يتعلق به معروفاً ومقبولاً لدى طرفيه!! ولكن المهم أن ذلك حاصل، والمهم أيضاً أن ما هو آت أخطر وأفدح، والصدفة قد تجعل الزوج يكتشف أن زوجته تتعاطى حبوب منع الحمل ولكن لا سبيل له لاكتشاف أنها قامت بتعطيل وظيفة رحمها تماماً!! طبعاً يقوم الأطباء بإجراء عمليات استئصال الرحم في حالات معينة، من بينها المنوراجيا وهو النزف الشديد الذي يصاحب الدورة الشهرية وخاصة بعد سن الأربعين، إلى جانب السرطانات والحالات التي قد يعرض فيها الحمل حياة الأم أو الجنين المرتقب إلى خطر مؤكد!! 

المهم أن الكثير من المستشفيات في بريطانيا بدأت في استخدام تقنية تعرف باسم microwave endometrial oblation والتي تقوم فيها عصا صغيرة بإطلاق نبضات ميكروويف تقوم بإزالة بطانة الرحم بسرعة وبلا مخاطر، سوى توقف الرحم عن احتضان أي جنين، وهكذا إذا قالت لك زوجتك إنها ذاهبة إلى بيت الجيران وستعود بعد ساعة فقل لها: رجلي على رجلك، وإذا قالت إنها ذاهبة لزيارة أمها فقل لها إنك أيضاً مشتاق إليها (رغم أنها تعرف أنك لا تطيق مجرد ذكر اسم أمها)، وذلك أن تلك العملية تستغرق 3 دقائق فقط، تعود بعدها المرأة إلى عملها أو بيتها وكأن شيئاً لم يكن: لا ألم ولا مستشفى ولا ورد ولا شوكولاته ولا دلع: يا ست أين الغداء؟ غداء ماذا يا عديم الإحساس؟ هل نسيت أني عملت عملية استئصال بطانة الرحم قبل شهرين؟ وات؟ وش؟ شنو؟ الرحم عنده بطانة مثل فساتينك؟

وحتى لو كانت المرأة تخاف من الميكروويف ذاك، فإن شركة جونسون أند جونسون الشهيرة طورت تقنية تدمير أنسجة بطانة الرحم خلال دقائق أيضاً، وفي كلتا الحالتين يتوقف الرحم عن الإرسال أي الإنجاب، فكن ديمقراطياً مع زوجتك حتى لا تصيب نفسها بالعقم وأنت مش داري!!.

إقرأ أيضا لـ"جعفـــــــر عبــــــــاس"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news