العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

زلزال

     خرج الناس إلى الشوارع في الكويت خوفا من أن تسقط عليهم منازلهم وعماراتهم، وكذلك الحال في العراق وتساقط عديد من القتلى والمصابين في العراق وإيران حيث لم يستطع المستشفى أن يلبي حاجات الناس خاصة وأن المستشفى قد تضرر من الزلزال هو أيضا، أما الكويت فرغم أنه لم تصبها سوى هزة ارتدادية إلا أن الناس قد أصابهم الهلع حين أحسوا بأن الأرض تهتز من تحت أقدامهم وتركوا المنازل والعمارات إلى الأرض الفضاء لعل أو عسى أن ينجوا بأنفسهم إلى أن تتضح الأمور.

    إن الإنسان هذه الأيام يعيش حالة صعبة بين أطماع المخربين ودول الشر وبين ما تمور به الأرض من زلازل وفيضانات وتوسنامي وبراكين وعواصف وارتفاعات في درجات الحرارة وذوبان الجليد وزيادة المياه في البحار وتغيرات مناخية صعبة وخطيرة لم يعد فيها أحد بعيدا عن المخاطر ولم يعد فيها بلد بمنجاة من التعرض إلى ويلاتها وأزماتها.

     وكل ذلك بسبب ما فعله الإنسان بالموارد الطبيعية وبالنعم التي حباه الله بها لكن أطماعه جعلته يلوث الهواء من دون حساب ويجرف التربة وينهب المحيطات والبحار دون حساب ويخل بالتوازن الطبيعي وصار على الجميع أن يتحملوا الويلات حتى من لم يشارك في التسبب في الأذى، بل إن بعض الدول صارت هي التي تسبب الزلازل من أهداف سياسية ومن أجل تدمير الآخرين والله المعين.

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news