العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

الرياضة

باربار يكسب الجولة أمام أم الحصم والأهلي يفوز على توبلي

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:30

كتب: محمد المعتوق 

تصوير: جوزيف 

حسم فريق باربار نتيجة المواجهة أمام فريق أم الحصم بنتيجة (27-33) وكان الشوط الأول قد انتهى بارباريا (15-16) ضمن مواجهات الجولة الرابعة من الدور التمهيدي والتي اقيمت عند الساعة الخامسة والنصف على صالة اتحاد اليد بأم الحصم وفي المواجهة الثانية عند الساعة السابعة فاز الأهلي على توبلي بنتيجة (34-23) وكان الشوط الأول قد انتهى للاهلي بنتيجة(14-16). 

تقدم أم الحصم في الدقيقة الثالثة والعشرين على باربار بنتيجة (11-12) وهو التقدم الأول منذ بداية المباراة حيث كان أم الحصم المتقدم طوال فترات اللعب ولكن باربار عاد بسرعة وتقدم بالنتيجة (13-14) في الدقيقة الخامسة والعشرين وتسير المباراة في شوطها الأول على كف عفريت والنتيجة التعادل (14-14)، يطلب بعدها سيد علي الفلاحي وقتا مستقطعا بهدف تصحيح الأخطاء والخروج بالنتيجة الإيجابية في الوقت الذي توقفت فيه الساعة بسبب مشكلة في البرمجة ثم أعيدت الساعة مرة اخرى والباقي من الوقت اربع دقائق والتعادل مازال سيد الموقف قبل ان يسجل محمود عبدالقادر هدف التقدم من الجناح الأيسر الا ان فيصل محمد لاعب أم الحصم وباربار سابقا يعود إلى تقليص الفارق وينتهي الشوط بارباريا (15-16) وفي الشوط الثاني دخل البارباريون إلى الملعب بنية الحسم المبكر لتفادي الوقوع في الاحراج وبالفعل تمكن باربار من الصعود بالنتيجة والفارق إلى ثلاثة اهداف في الدقيقة الثانية عشرة (19-22) الا ان مهمة باربار لم تكن سهلة بوجود الحارس تيسير محسن حارس أم الحصم الذي وقف بالمرصاد للكرات الصعبة وسهل المهمة على مدافعي فريقه، في المقابل كان قاسم حمادة حارس باربار عند المستوى المطلوب. 

عمد سيد علي الفلاحي إلى اشراك اللاعبين الشباب في الشق الدفاعي واستثمار خبرات الكبار في الجانب الهجومي وكان علي عبدالقادر وأحمد المقابي الأكثر نشاطا وتسجيلا للاهداف، ومن جانب أم الحصم كان فيصل الابرز في صناعة اللعب وتسجيل الاهداف والنتيجة تقترب من التعادل في الدقيقة العشرين (23-24) لصالح باربار.

أصيب حارس أم الحصم تيسير محسن واستبعد من المرمى بعد محاولته لصد احدى الكرات الصعبة ولكن للأسف لم يكن هناك تواجد لسيارة الإسعاف واخرج من الملعب بمساعدة الآخرين والفارق مازال يسير في صالح باربار (27-30) وكان خروج تيسير من المرمى علامة خسارة لأم الحصم لينتهي الشوط (27-33).

توبلي والاهلي 

صمد توبلي طوال الشوط الأول في مواجهة الأهلي ولم يترك له مجالا للهروب بعيدا بالنتيجة وفرص التعادل في اكثر من مناسبة والنتيجة (13-13) في الدقيقة الثامنة والعشرين، الا ان الأهلي رفض الخروج بالتعادل وختم الشوط بهدفي جاسم السلاطنة وعلي يوسف نجما الأهلي وصارت النتيجة (14-16). وفي الشوط الثاني ضغط الأهلي وسرع من وتيرة اللعب بغية الابتعاد بالنتيجة في العشر الدقائق الاولى وبالفعل استطاع لاعبو الأهلي رفع الفارق إلى اربعة اهداف (16-20)، لعب محمد حبيب صانع ألعاب توبلي دورا محوريا في إدارة اللعب ومن جانب الأهلي كان حسين فخر صانع الألعاب رائعا في إيصال الكرات للاعب الدائرة وللاعبي الخط الخلفي الا ان المشكلة الاهلاوية التي تكمن في الجانب الدفاعي مكنت لاعبي توبلي من الاختراق واللعب على الوتر وخصوصا عند نزول لاعب ثان على الدائرة حيث تغيب التغطية والتي ساعدت توبلي على التسجيل الا ان تحسنا كبيرا طرأ على اداء الأهلي مع الوقت وينهي الشوط (23-34). 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news