العدد : ١٤٤٨٨ - الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٨ - الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

مجموعة البركة المصرفية تحقق صافي دخل 97 مليون دولار

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:30

للأشهر التسعة الأولى من عام 2017

مجموع الأصول يرتفع بنسبة 6% ليناهز 25 مليار دولار أمريكي 


أظهرت النتائج المالية لمجموعة البركة المصرفية (ABG)، المجموعة المصرفية الإسلامية الرائدة التي تتخذ من مملكة البحرين مقرا لها، للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2017 زيادات جيدة في بنود الأصول، حيث ارتفع مجموع الأصول بنسبة 6% ومحفظة التمويلات والاستثمارات بنسبة 9% وحسابات العملاء بنسبة 6% ومجموع الحقوق بنسبة 24% وذلك بالمقارنة مع ديسمبر 2016.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة عبدالله عمار السعودي الذي ترأس اجتماع مجلس إدارة المجموعة الذي أقر النتائج المالية ان «النتائج المالية والتشغيلية التي حققناها خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 تعتبر جيدة بكل المقاييس، آخذين بعين الاعتبار أوضاع الأسواق المصرفية الإقليمية والعالمية وتقلبات العملة. ونود أن نؤكد أن طابع الانتقاء الذي اتبعناه، والحذر الذي اتبعته المجموعة في الأسواق ومع العملاء بشأن تنفيذ برامجها التمويلية والاستثمارية حقق النتائج الملائمة».

وبالنسبة للنتائج الربحية فقد تأثرت خلال الفترة الماضية من العام بانخفاض العملات المحلية لخمسة بلدان تعمل فيها وحدات المجموعة، ويمكن ملاحظة هذا التأثير في الأرقام المسجلة لنفس الفترة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، حيث انخفض مجموع الدخل التشغيلي بنسبة 7% ليبلغ 735 مليون دولار بالمقارنة مع 789 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي وانخفض صافي الدخل التشغيلي بنسبة 12% ليبلغ 318 مليون دولار بالمقارنة مع 362 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي. 

أما صافي الدخل فعلاوة على تأثير انخفاض العملات المحلية، تأثر أيضا بقيام المجموعة بزيادة مبلغ المخصصات التحوطية، مما أدى إلى تسجيل صافي ربح بقيمة 154 مليون دولار للأشهر التسعة الأولى من عام 2017، أقل بنسبة 24% عما تحقق خلال نفس الفترة من العام الماضي والبالغ 204 ملايين دولار، وبلغ صافي الدخل العائد لمساهمي المجموعة 97 مليون دولار للأشهر التسعة الأولى من عام 2017، أقل بنسبة 17% عما تحقق خلال نفس الفترة من العام الماضي والبالغ 116 مليون دولار.

وحققت المجموعة صافي دخل للربع الثالث قدره 41 مليون دولار بانخفاض قدره 32% عما تم تحقيقه في نفس الفترة من العام الماضي والبالغ 61 مليون دولار أمريكي، فيما بلغ صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة الأم 27 مليون دولار خلال الربع الثالث من 2017 بانخفاض قدره 24% من نفس الفترة من العام الماضي والبالغ 35 مليون دولار.

وواصلت مجموعة البركة المصرفية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 تنفيذ مبادرات التوسع في الأعمال والأسواق وتنويع مصادر الدخل عبر وحداتها المتواجدة في 15 بلداً. 

من جهة أخرى، حققت بنود الميزانية الموحدة لمجموعة البركة المصرفية زيادات جيدة في نهاية سبتمبر 2017 وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2016، حيث ارتفع مجموع الأصول بنسبة 6% ليبلغ 24.9 مليار دولار على الرغم من تأثر معدل النمو بانخفاض قيمة العملات المحلية لبعض البلدان التي تعمل فيها المجموعة أمام الدولار الأمريكي، وهي العملة التي تعد بها التقارير المالية الموحدة للمجموعة. 

وتحافظ المجموعة على نسبة كبيرة من هذه الموجودات في شكل موجودات سائلة للاستعداد لاستثمار فرص التمويل ومواجهة التقلبات في الأسواق.

وبلغت الموجودات المدرة للدخل (التمويلات والاستثمارات) 19.1 مليار دولار بنهاية سبتمبر 2017 بالمقارنة مع 17.5 مليار دولار أمريكي بنهاية ديسمبر 2016، بزيادة جيدة قدرها 9%. 

كما ارتفعت حسابات العملاء في نهاية سبتمبر 2017 أيضا وبنسبة 6% لتبلغ 20.4 مليار دولار، وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2016، وهي تمثل 82% من مجموع الأصول، مما يشير إلى مواصلة ثقة والتزام العملاء بالمجموعة وتنامي قاعدتهم نتيجة توسع شبكة الفروع.

وبلغ مجموع الحقوق 2.5 مليار دولار بنهاية سبتمبر 2017، بزيادة كبيرة نسبتها 24% بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2016. وتعكس هذه الزيادة قيام المجموعة خلال شهر مايو الماضي بإصدار صكوك الشريحة الأولى من رأس المال الدائم (Tier 1 Capital) بقيمة 400 مليون دولار أمريكي. وكدلالة على متانة القاعدة الرأسمالية للمجموعة بلغت نسبة حقوق الملكية إلى مجموع الأصول 10% في نهاية سبتمبر 2017.

وقال عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان أحمد يوسف: «لقد واجهت مجموعة البركة المصرفية خلال الأشهر الماضية مجموعة من التحديات، أبرزها هو انخفاض العملات في بعض الدول التي تعمل فيها وحدات المجموعة مما أثر على معدلات نمو بنود الميزانية والدخل. وقد استطعنا التعويض عن هذا التأثير من خلال زيادة حجم الأعمال في وحدات المجموعة بصورة ملحوظة. لذلك، فإننا نعتبر أن النتائج التي تحققت خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 جيدة وتؤكد إصرارنا على مواصلة استثمار التنوع في الأعمال واستدامة مصادر الربحية والموارد المالية والفنية الكبيرة التي نمتلكها علاوة على الشبكة الجغرافية الواسعة للوحدات التابعة للمجموعة في تعظيم العوائد المتأتية للمساهمين والمستثمرين في المجموعة».

وفيما يخص خطط المجموعة للتوسع في شبكة الفروع، قال الرئيس التنفيذي «بلغ عدد الفروع التابعة لوحدات المجموعة 667 فرعا في نهاية سبتمبر 2017 بعد أن كان عددها 697 فرعا، وذلك بعد قيامنا بدمج بعض الفروع في باكستان بعد اندماج بنك البركة باكستان. وتوظف فروع المجموعة 12.751 موظفا، مما يعكس دور وحداتنا الواضح في خلق وظائف مجزية للمواطنين في مجتمعاتها. كما أن هذه السياسة تشكل أحد المرتكزات الرئيسية للمجموعة لتحقيق النمو في الأعمال والربحية».

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news