العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

ألوان

كانو الثقافي ينظم محاضرة "الأمراض النفسية وعلاقتها بالدجل والشعوذة"

الأحد ١٢ نوفمبر ٢٠١٧ - 13:03

نظم مركز عبدالرحمن كانو الثقافي محاضرة بعنوان "الأمراض النفسية وعلاقتها بالدجل والشعوذة " للدكتور علي جابر السلامة استشاري أول: الطب النفسي - طب وعلاج الإدمان - علاج اعتمادية النيكوتين واضطرابات المزاج وأدار الحوار الأستاذ مبارك العطوي.

 

واستهل الدكتور السلامة المحاضرة بالتعبير عن سعادته الكبيرة بالعودة إلى مملكة البحرين حيث كان قد درس الطب في البحرين ثم وضح الدكتور السلامة مدى شائكية الموضوع وحساسيته لملامسته العديد من الامور التي ممكن ان تلامس المذاهب والأديان والأمور الأيمانية مما قد يؤدي لإثارة ألانتقادات فالعلوم النفسية تعمل ايكلينيكيا مع الإنسان وقد تلامس معتقداته المتجذرة منذ قديم ألأزمان فالدجل والشعوذة تاريخهم أقدم من تاريخ العلوم النفسية بزمن طويل جدا. ثم واصل الدكتور السلامة أن الموضوع كبير وقد يكون من الصعب احتوائه بشكل عام ووضح أن الحالات التي واجهها في مركزه الصحي أكدت له بشكل كبير أن المختصين يصعب عليهم المجاهرة والتكلم بالعلم والطب فيما يخص الكثير من الأمور في الوسط العربي فاللغة العلمية تستند إلى تجارب ودلائل، ووضح الدكتور السلامة أن التعلق بالخرافات تصم الأذن البشرية عن اللغة العلمية على الرغم من توفر البرهان العلمي المحكم ثم ذكر أن العديد من الحضارات القديمة تأصل في ايمانها السحر والشعوذة ومما يخالف هذه المعتقدات فالبروتوكولات العلاجية الحديثة غير ثابتة وتتطور مع مرور الوقت طبقا لمستجدات البحوث العلمية وليس نتاج التعصب لمدرسة معينة وفي خضم الحديث عرف الدكتور السلامة ما يسمى بالخرافة الحديثة وهي الخرافة التي تنتشر عن طريق التقنية الحديثة فالإنسان كما أشار الدكتور قد يتطور في فهم ما يدور حوله ولكنه لا يتطور قيد أنملة في فهم ذاته.

 

وأكد الدكتور السلامة أن المشكلة في الأيمان بالوهم أنه يجعله حقيقة ملموسة ومحسوسة فالمعاناة النفسية هي معاناة حقيقة لكن ذات منشأ نفسي وأضاف أن العلاج النفسي المبكر من أهم الأمور التي تساعد في العلاج.وأختتم الدكتور السلامة المحاضرة بالمشكلات والمعوقات التي يواجهها الطب النفسي ومنها العجز عن علاج بعض الأعراض ألنفسية ,تطورها سريع ولكن لا يرضي نهم البشر و اربعين بالمائة من المراجعين لا يستفيدون وذكر أن اهم اسباب لجوء الناس للشعوذة هي حب التملك و السلطة والأنانية والحسد والانتقام.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news