العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

سينما

المخرج ريدلي سكوت يحذف مشاهد كيفين سبيسي

الممثل كريستوفر بلام

السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:55

بعد أن قطعت شركة الترفيه العملاقة "نتفليكس" علاقتها مع الممثل كيفين سبيسي، نجم مسلسلها المشهور "هاوس أوف كاردس"، إثر سلسلة من المزاعم عن ارتكابه اعتداءات جنسية، جاء قرار المخرج ريدلي سكوت باستبعاد كيفين من فيلمه الجديد "أول ذا ماني ان ذا ورلد" ليكون بمنزلة القشة التي قصمت ظهر البعير، حيث لم تشفع للممثل الحائز على جائزة الأوسكار اعتذاراته المتكررة في مختلف وسائل الإعلام.

وقرر المخرج ريدلي سكوت حذف مشاهد الممثل كيفين سبيسي في أحدث أفلامه "اول ذا ماني ان ذا ورلد"، والاستعانة بالممثل كريستوفر بلامر بدلا منه، قبل 6 أسابيع من صدور الفيلم.

ويأتي هذا القرار بعد الفضائح الجنسية التي أحاطت بسبيسي 58 عاما، وبدأت بإعلان الممثل انتوني راب (46 عاما) أن سبيسي تحرش به عندما كان يبلغ 14 عاما في 1986.

وردا على هذه المزاعم، ذكر سبيسي: "انني اعتذر عن المشاعر التي وصفها (راب) وكان يكنها طوال هذه السنوات". وتطرق سبيسي "للأقاويل" بشأن حياته الخاصة، وقال إنه أقام علاقات مع رجال ونساء، لكنه الآن يعيش كرجل مثلي الجنس، مضيفا: "أريد أن أتعامل مع هذا الأمر بصدق وبشكل منفتح، وهذا يبدأ بتقييم السلوك الذي أقوم به".

 

وأفاد موقع ديد لاين الإلكتروني بأن طاقم عمل فيلم "اول ذا ماني ان ذا ورلد" اتفق على إعادة تصوير مشاهد سبيسي، والالتزام بموعد إصدار الفيلم في أول ديسمبر المقبل.

وأشارت مصادر إلى أن عملية إعادة التصوير بدأت على الفور بعد الاستعانة بالممثل كريستوفر بلامر (87 عاما) لأداء دور سبيسي في الفيلم.

وذكر موقع هوليوود ريبورتر أن المخرج ريدلي سكوت اتخذ هذا القرار بمفرده، وأبلغ شركة سوني بقراره في وقت متأخر من مساء أمس الأول، مضيفا أن بلامر كان الاختيار الأول لأداء شخصية رجل الأعمال جيه بول جيتي، لكن مسؤولي استوديو سوني أرادوا ممثلا أكثر شهرة، لذلك تم طرح اسم سبيسي.

وقالت تقارير إن مهمة إعادة التصوير لن تكون سهلة، حيث إن سبيسي خضع لإجراءات تجميلية كبيرة لكي يبدو مثل جيتي، كما أنه تم تصوير عدد كبير من مشاهد سبيسي في أماكن مختلفة.

وتدور قصة الفيلم في إيطاليا عام 1973، حيث تحكي رفض جيتي دفع فدية تقدر بـ17 مليون دولار لدى اختطاف حفيده، وهو في عمر 16 عاما، رغم انه أغنى رجل في العالم في ذلك الوقت، ويشارك في بطولة الفيلم ميشيل ويليامز ومارك وولبرج، وقال جيتي حين ذاك إنه إذا دفع الفدية فإنه قد يتم اختطاف أحفاده الـ14 لنفس السبب.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news