العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

قضايا و آراء

المفاهيم الإعلامية الحديثة وتأثيراتها الاجتماعية

بقلم: نوره الزعبي

السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:20

في عصر الثورة التكنولوجية وظهور الإعلام الجديد «السوشيال ميديا»، ظهرت مسميات عديدة ومختلفة تحت مظلته الإعلامية مثل «الإعلام الرقمي» و«الإعلام الالكتروني» وتعددت بالتالي الاستخدامات السوشيالية المرتبطة بكل إعلام جديد منهم. وفي ظل هذا التطور الإعلامي الحديث العهد ومع زيادة استخدام الأفراد والمؤسسات له، ترتبت على  ذلك تساؤلات عديدة حول الفرق بين مفهوم الإعلام «الرقمي والالكتروني» تحت مظلة الإعلام الاجتماعي الجديد «السوشيال ميديا». وفي إطار هذا السياق عرف خبراء «السوشيال ميديا» الإعلام «الرقمي» و«الالكتروني» بأنها مرحلة  من مراحل التطور التكنولوجي في وسائل الاتصال والتواصل الجديدة على الشبكة العنكبوتية «الانترنت» تعتمد على الوسائط الالكترونية في تزويد مستخدمي ورواد شبكات التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا» بالأخبار والمعلومات بصيغ وصور مختلفة و متعددة.

وبصيغة أكثر تحديدا  لتوضيح وتعريف مفاهيم هذا التطور التكنولوجي ووسائله التواصلية والاتصالية - الإعلامية الجديدة، عرف الخبراء أولا «الإعلام الاجتماعي» أو «السوشيال ميديا» على أنه وسيلة تكنولوجية جديدة - دائمة التطور والتغيير بتطور التكنولوجيا وأدواتها، ويعتبر أداة تواصل واتصال عبر مختلف القنوات والتطبيقات التي تعتمد على شبكة الانترنت. ومع ثورة التطور والازدهار التكنولوجي وتطور وسائل الإعلام الاجتماعي، اندرجت تحته مفاهيم إعلامية أخرى مثل «الإعلام الرقمي» الذي تم توضيح مفهومه على أنه الإعلام المعتمد على التكنولوجيا الرقمية مثل مواقع الويب والفيديو والنصوص الرقمية المختلفة عبر شبكات التواصل الاجتماعي مثل «الانفوجرافيك». كما عرف الخبراء بشكل أوضح «الإعلام الالكتروني» على أنه نوع جديد من الإعلام يشترك مع الإعلام التقليدي في المفهوم والمبادئ العامة والأهداف ولكنه يتميز عنه في أنه يعتمد على وسيلة جديدة من وسائل الإعلام الحديثة وهي الدمج بين كل وسائل الاتصال التقليدية بهدف إيصال المضامين والمفاهيم والمعلومات المطلوبة أو المراد توصيلها عبر شبكات التواصل الاجتماعي بأشكال متمايزة ومؤثرة بشكل أكبر وعلى شريحة أكبر من الجمهور المستقبل لها عبر الشبكات التواصلية السوشيالية. 

وفي ذات السياق ومع وضوح المفاهيم الإعلامية الجديدة عبر منصة الإعلام الاجتماعي الجديد «السوشيال ميديا»، اختلف استخدام الجمهور هذه الصيغ والمفاهيم الإعلامية الحديثة. فقد اتجه أصحاب المشاريع والمؤسسات والشركات إلى توظيف أساليب وطرق «الإعلام الرقمي»  في المحتوى الذي ينشر عبر حساباتهم الخاصة بأعمالهم ومشاريعهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، كنشرهم رسومات «الانفوجرافيك» التي تقيس مدى تطور أعمالهم ونشاطهم المهني المختلف.

كما استخدم الأفراد  وسائل «الإعلام الالكتروني» للتأثير بشكل أعمق في الرأي العام على سبيل المثال. كما تميز الإعلاميون باستخدام «الإعلام الالكتروني» أيضا من خلال نشر أعمالهم عبر حساباتهم السوشيالية على الانستجرام أو فيسبوك والتعبير عن وجهة نظرهم في مختلف الشؤون الاجتماعية التي تلامس قاعدتهم الجماهيرية في المجتمع. وقد ساعدهم هذا النوع من الإعلام الجديد إلى تحقيق نسبة تفاعل واتصال وتواصل بينهم وبين الجمهور - كمرسل ومستقبل للمحتوى المنشور، إلى تحقيق نسبة تفاعل غير مسبوقة لهم عبر وسائل الإعلام التقليدية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news