العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

قضـايــا وحـــوادث

المحكمة أخذته بقسط من الرأفة
المؤبد والإبعاد لعامل نجارة قتل شقيق كفيله

الجمعة ١٠ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:20

حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى بالسجن المؤبد لعامل نجارة بنغالي طعن شقيق كفيله «بالمنقر» حتى الموت بعد 20 يومًا من قدومه للعمل في ورشة بعالي، وأمرت بإبعاده نهائيًا عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة.

وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إنها نظرًا إلى ملابسات وظروف الدعوى أخذت المتهم بقسط من الرأفة.

وصرح محمد صلاح رئيس نيابة المحافظة الشمالية بأن تفاصيل الواقعة تشير بقيام المتهم بقتل شقيق كفيله وطعن كفيله في أنحاء متفرقة من جسمه بأداة نجارة حادة بداخل ورشة للديكور بمنطقة عالي.

وقد بادرت النيابة العامة بمباشرة التحقيق فور إخطارها بالواقعة حيث إنها انتقلت إلى مكان الحادث وقامت بمناظرة جثة المجني عليه وانتدبت خبراء مسرح الجريمة لرفع الآثار المشاهدة في المكان وفحصها، كما انتدبت كذلك الطبيب الشرعي لفحص جثة المجني عليه لبيان ما بها من إصابات وسبب الوفاة.

وقد باشرت النيابة سماع أقوال الشهود واستجواب المتهم الذي أقر بقيامه بتوجيه طعنات إلى شقيق كفيله وكذلك كفيله وأنه كان بحالة عصبية بغية السفر إلى بلاده وقد وجهت النيابة تهمتي القتل العمد والشروع في القتل للمتهم وأمرت بحبسه احتياطيا على ذمة التحقيق وإحالته محبوسًا للمحكمة المختصة، حيث قضت بحكمها سالف الذكر.

يذكر أن شقيق المجني عليه «كفيل» العامل، قد شهد خلال جلسات المحاكمة، بأنه مازال يجهل سبب إقدام المتهم على هذا الفعل، واصفا المتهم بأنه يشهد له بحسن الخلق والسلوك منذ اليوم الأول لقدومه للبحرين.

وقال إنه فوجئ بجري العامل نحو شقيقه ونحوه وهو حامل «المنقر» فحاولا الهرب لكن لكبر سنهما استطاع الإمساك بالمجني عليه وتوجيه الطعنات في الخاصرة والرأس حتى سقط على الأرض، ثم قلبه على بطنه وطعنه في ظهره مرة واحدة بذات الأداة.

وأكد الكفيل – شقيق المجني عليه- أنه لم يكن هناك أي خلافات بينهما وبينه، سوى أنه كان يرغب في العودة إلى موطنه بعد 20 يومًا من قدومه للعمل، فحاول تهدئته وإفهامه أنه ليس سهلا أن يعود إلى بلده بعد عشرين يوما فقط من وصوله، وقال إن المتهم توجه نحو «الصباغ» لكنه لصغر سنه استطاع الهرب، فأمسك بشقيقة وانهال عليه طعنا، فحاول الدفاع عن المجني عليه فتعرض للطعن من قبل العامل.

وأنهى الاعتداء عدد من العمال الموجودين بالمكان الذين ضربوا المتهم بالألواح الخشبية حتى فر المتهم من مكان الجريمة، تاركًا المجني عليه يسبح في بركة من دمائه.

الحادثة وقعت في 16 نوفمبر 2016 عندما أقدم المتهم بالقتل عمدا المجني عليه بأن قام بطعنه بأداة النجار (منقر) في أماكن متفرقة من جسمه قاصدا من ذلك إزهاق روحه فأحدث به الإصابة الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته والشروع في قتل شقيق المقتول، والاعتداء على سلامة شخص جسم آخر وهو عامل بالمحل.

واعترف المتهم (37 سنة) في تحقيقات النيابة العامة بأنه طلب من شقيق كفيله السفر لموطنه بعد مرور 20 يومًا على قدومه للبحرين والعمل في ورشة نجارة، فطلب منه الانتظار لحين قدوم شقيقة (صاحب الورشة) والتشاور معها بالأمر، فتوجه لغرفته كونه في مزاج سيء.

وبعد فترة وجيزة زاره شخص آسيوي يتردد على الورشة وسأله عن سبب جلوسه بالغرفة، فأخبره بأنه يرغب في السفر وهو يمر بمزاج غير جيد ولا رغبة له بالعمل اليوم.

ثم خرج المتهم من غرفته ودخن سيجارة وشرب كأسا من الشاي، وكان يشعر بحالة عصبية ويرغب في ضرب أي شخص أمامه، فأخذ المنقر وشاهد كفيله وشقيقة أمام ناظريه فركض نحوهما وهو حامل الأداة الحادة، وعندما شاهداه بهذه الحالة حاولا الهروب لكنه تمكن من الإمساك بالمجني عليه وطعنه عدة طعنات من البطن والظهر، حتى سقط على الأرض، ثم اعتدى على شقيقه بذات السلاح، وشخص آخر.

وأكد المتهم في اعترافاته بأن كان في مزاج سيئ ويرغب في ضرب أي شخص أمامه في ذلك اليوم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news