العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

بريد القراء

أين البديل لمتنزه قلالي خلف مدرج المطار؟

الاثنين ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧ - 11:46

من البديهي والطبيعي أن تقوم الدولة بالتصرف في بعض الأمكنة التي كانت مخصصة لخدمات ترفيهية من أجل تطوير مرفق من مرافق الدولة كالمطار الذي أصبح من المؤكد حاجته إلى التطوير وزيادة التعمير. ولكن يجب أن يواكب أخذ هذا الحق من المواطنين توفير الدولة البديل لهذا المرفق الحيوي الذي اعتاد المواطنون التردد عليه طوال أيام الأسبوع وأيام الجمع وخاصة لما فيه من متنفس لجميع أفراد الأسرة صغارا وكبارا حيث مشاهدتهم للطائرات في هبوطها وإقلاعها ووجود ألعاب للأطفال مثل قيادة السيارات الصغيرة وركوب الخيل مقابل دراهم معدودة، وكذلك أكل بعض الأكلات الشعبية كانت تقوم بإعدادها عائلة بحرينية بشكل أدمن عليها المرتادون من كل حدب وصوب وليس فقط من مناطق قلالي وسماهيج بل الحد وعراد وكافة مناطق البحرين عموما منذ عشرات السنين، فإذا بهم يحرمون من هذا المتنفس الجميل على حين غرة من أجل تطوير وتوسعة المطار.

وأقول نيابة عن كافة الأهالي: اللهم لا اعتراض، ولكن يوجد البديل وهو البحيرة الخلفية للمنتزه التي هي مياه راكدة بين أربعة شوارع.. فلماذا لا تردم هذه البحيرة وتستغل بديلا للمنتزه المفقود حتى نعيد اللحمة والسعادة والبهجة للأهالي الذين افتقدوا هذه المشاعر منذ اقتلاع المنتزه منهم.

إن ثقتنا بحكومتنا الرشيدة تؤكد لنا أنها سوف لن تألو جهدا لإعادة الأمور إلى نصابها والأمر لذوي الاختصاص بالشروع في ردم البحيرة وإنشاء المنتزه كما كنا نعهده.

 عن أهالي سماهيج/قلالي/الحد وعراد

 يوسف محمد الأنصاري

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news