العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

بيئتنا

سعي حثيث لاستغلال ثروات الفضاء الطبيعية

الثلاثاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٧ - 11:05

هل يصبح استخراج الثروات الطبيعية في الكويكبات أمرا ممكنا بعد أن يفهم العلماء طبيعة سلوك تلك الأجرام السماوية؟ بناء على انتشار هذا التساؤل تقدم 30 عالما ببيان في مؤتمر دراسة الكواكب «EPSC» الذي انعقد مؤخرا في ريغا عاصمة لاتفيا، أوضحوا فيه العديد من تلك الأمور التي نعتقد أنها خيالات علمية، مثل:

وقال عالم الكواكب الأمريكي من جامعة هارفارد هوسي غالاتشي إن استخراج الثروات الطبيعية في الكويكبات هو مزيج بين العلم والهندسة والاستثمارات، ويعد إلى الآن أمرا غامضا للخبراء لعمره الصغير. وقد أعربت بعض الشركات عن رغبتها في استخراج الثروات الطبيعية هناك، وكانت إحدى الشركات قد أطلقت عامي 2014 و2015 بضعة مسابير تجريبية لاختبار تكنولوجيا السيطرة على الكويكبات، فيما تعمل وكالة «ناسا» على دراسة تكنولوجيا «اختطاف» الأجرام السماوية في إطار برنامج الحيلولة دون اصطدامها بالأرض. وقد لفتت تلك المشاريع اهتمام الكونغرس الأمريكي الذي ألغى مؤخرا كل القيود المفروضة على استخراج الثروات الطبيعية في الفضاء، أما حكومة لوكسمبورغ فأعلنت جاهزيتها لتمويل تلك المشاريع. وتوصل العلماء المشاركون في المؤتمر إلى استنتاج مفاده أن تحقيق المشاريع المذكورة هو أمر صعب للغاية، لوجود كم كبير من الغموض في العلوم المتعلقة بدراسة سلوك الكويكبات، وعلى سبيل المثال، فإن طبيعة غالبية الكويكبات القريبة من الأرض التي تلفت اهتمام المستثمرين، لا تزال غامضة بالنسبة الى العلماء الذين لا تتوافر لديهم آليات لتحديد تركيبها الكيميائي. وهناك مشكلة أخرى تتمثل في عدم إدراك العلماء لسلوك المواد في ظروف الجاذبية الضعيفة. وقال هوسي غالاتشي إن كل تلك المشاكل يجب أن تحل قبل أن تبدأ الشركات الفضائية في استخراج الثروات الطبيعية في الفضاء.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news