العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

بيئتنا

علماء جامعة الملك عبدالله يطورون نهجًا لحماية الشعاب المرجانية

الثلاثاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٧ - 11:03

في سياق تسابق العلماء للحفاظ على الشعاب المرجانية وحمايتها وخصوصا في المملكة العربية السعودية، قام فريق يقوده الدكتور كريستيان فولسترا من «جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية» وبالتعاون مع علماء من «جامعة بريمن» بألمانيا، بأخذ نهج فريد من نوعه، يتمثل في اختبار مساهمة زيادة السكر واضطراب النيتروجين في ابيضاض المرجان. وثبت أن النيتروجين الفائض يسبب اضطرابًا للعلاقة التكافلية بين الطحالب والمرجان، ما يتسبب في ابيضاض اللون.

وتقول الدكتورة كلايوديا بوغوريتز، من «مركز بحوث البحر الأحمر» بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية: «الشعاب المرجانية مُتكيفة بشكل مذهل حتى أنها تزدهر في المحيطات الاستوائية المضاءة بالشمس وقليلة الغذاء، وذلك أساسا بفضل علاقتها الحميمة مع الطحالب المجهرية». وتضيف: «في هذه العلاقة، تُنظم الشعاب المرجانية نمو الطحالب ونشاطها عن طريق الحد من وصولها إلى النيتروجين، حيث يؤدي هذا (الابتزاز) إلى وجود طحالب تنتج سكريات غنية بالطاقة عن طريق البناء الضوئي، وتقدمها للحيوانات المرجانية».

وهناك مجموعة ميكروبية أخرى تدعى «الديازتروفات»، تلعب دورًا رئيسيا في الحفاظ على إنتاجية الكائن الحي من خلال تزويده بالنيتروجين الزائد من أجل النمو والتمثيل الضوئي. ولكن مع زيادة كميات مياه الصرف الصحي الغنية بالسكريات والنيتروجين في محيطاتنا، سيتعرض التوازن الدقيق لدورة النيتروجين هذه للخطر، وهذا يمكن بدوره أن يفاقم من إحداث الابيضاض.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news