العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

سفر وسياحة

تركيا في 6 مدن سياحية: فسيفســاء قــارتيــن

الأحد ٢٩ أكتوبر ٢٠١٧ - 01:25

تركيا، إنها الدولة الساحلية الساحرة التي تقع على مساحة تجمع ما بين قارتي آسيا وأوروبا في أسطورة مثالية توحد الشرق والغرب لتدمج حضارتين مختلفتين كليا في المعتقدات والأفكار والديانات وتخلق موقعا بفسيفساء لا تضاهى.

«أخبار الخليج» اختارت 6 مدن تركية شهيرة، لتدع لك فرصة الانتقاء والمعرفة بما لم تعتد.

إسطنبول: الخرافة

ابدأ حكايتك التركية من عاصمتها الخرافية اسطنبول، المدينة التي هي كنوز سياحية لا تقدر بثمن، جعلتها على لائحة أكثر الوجهات السياحية المحببة، ويتجلّى جمالها في بناء آيا صوفيا الذي تدرّج من كنيسة إلى جامع إلى متحف، ليختزل رسومات ولوحات المسيحية المبهرة مع هيبة المآذن الإسلامية وباقة من الفن الذي يستحق أن يكون متحفا يقصده القاصي والداني، لتصبح واحدة من أجمل التحف المعمارية في الشرق.

أما حي منطقة السلطان أحمد، فيمثل قلب اسطنبول النابض، ويضم عشرات الفنادق والمحلات والمطاعم ومحلات الشاورما التركية اللذيذة، وينقلكم في أزقته المرصوفة الضيقة وسلالمه الأثرية وأبنيته الأنيقة إلى رحلة استكشاف لمعالم المدينة باتجاه جسر غلاطة أو الجامع الأزرق المهيب بمآذنه الأنيقة المضاءة ليلا، أو إلى قصر توب كابي المطلّ على القرن الذهبي وبحر مرمرة، والذي كان مركزا لحكم السلاطين العثمانيين طوال مئات من السنين، وصولا إلى قصر دولمة بهجة الذي يُقال إنه أفخم وأغلى القصور في العالم، وبكلفة بسيطة لا تتجاوز 40 ليرة تركية يمكنكم الغوص في عالم الأبهة والذهب والثريات الفخمة والديكورات المزركشة في قسمي الحرمليك والسلامليك.

انطاليا: بعد

باريس ولندن

تحتل انطاليا المرتبة الثالثة بعد باريس ولندن كواحدة من أكثر الوجهات المحببة التي يزورها الملايين سنويا، وتتنوع الأنشطة الترفيهية في انطاليا حيث التمتع بالطبيعة في الهواء الطلق وكذلك الأسواق والمتاحف المغلقة، وتمتاز المدينة القديمة بروعة التاريخ والآثار الرومانية والمساجد القديمة ذات الإطلالة الرائعة على المارينا والبحر، وأبرزها بوابة هدريان الشامخة، بالإضافة إلى عشرات المحلات التي تبيع المصنوعات اليدوية والمقاهي ذات الشرفات المطلة على المرفأ.

تقع آثار «ترميسوس» على بعد نصف ساعة من مدينة انطاليا، وهي من أهم المدن الأثرية القديمة في تركيا وقد ذُكرت في ملحمة الإلياذة والأوديسا، وبسعر دخول 5 ليرة تركية يمكن للمرء القيام بجولة حول الآثار والمسرح المطلّ على جبال طوروس المهيبة، ويجب إحضار المشروبات والطعام لتناول الغداء حول الآثار التي لا يتوافر فيها أي مطاعم أو محلات، أما شلالات دودن فهي أجمل المعالم الطبيعية في انطاليا، ويمكن زيارتها بالقارب انطلاقا من المرفأ، وتحيط بها حديقة واسعة جميلة ورصيف مناسب لالتقاط الصور للشلالات من عدة جهات.

إزمير: أحياء تاريخية وأسواق مزدحمة

تقع إزمير على الساحل الغربي، وتمتاز بمعالمها وفنادقها وأسواقها الحية المزدحمة، وتُعد منطقة الكورنيش «كوردون بويو» أكبر مركز لتجمع العائلات للتنزه والاستجمام، وتحيطه المطاعم والمقاهي والفنادق ذات الإطلالة الساحرة على البحر، كما يشتهر حي «السانكاك» في وسط المدينة بفنادقه الفخمة وأسواقه المميزة، وخاصة المحلات الخاصة بتجهيز العرائس والأعراس، ويقع فيه البازار القديم أو ما يعرف بـ« سوق كيميرالتي» الذي يضم عشرات المحلات التي تبيع المجوهرات والاكسسوارات وأسواق الخضار والسمك والبهارات والمصنوعات اليدوية، كما تنتشر فيه عشرات المطاعم التي ينتشر منها رائحة الكباب التركي اللذيذ.

على مقربة من البازار يقع جامع «هسار» الذي يعود بناؤه إلى القرن السادس عشر، وهو أكبر مساجد إزمير ويمثل استراحة من عناء الأسواق وصخب المدينة وحرارة الصيف.

بورصة: هدية الله

يُعد المسجد الكبير في «بورصة» أهم معالمها الأثرية المعمارية، ويقع في قلب المدينة القديمة ويعود بناؤه إلى عام 1400، حيث يمتاز بعشرين قبة تزين سقفه ونوافير من الرخام وديكورات على النمط السلجوقي، ويوجد بقربه الجامع الأخضر، أحد المعالم الأثرية الجميلة الأخرى، أما سوق Kosa Han فهو من الأسواق القديمة التي كانت تمرّ منها قوافل طريق الحرير في الشرق، ويعود تاريخه إلى عام 1491، يمتد السوق على طابقين، حيث يضم الطابق الأرضي عددا من المقاهي التي تظللها الأشجار الرائعة والورود العطرة، وتُقدم أشهى قهوة تركية، أما الطابق الثاني فيحوي عشرات المحلات التي تبيع الأقمشة والحرير والمصنوعات اليدوية التي قلّ نظيرها. 

فتحية: وجهة المشاهير

تحولت المدينة إلى وجهة سياحية شهيرة يقطنها الكثير من مشاهير وأغنياء العالم، وتتألف المنطقة من مجموعة من الجزر الصغيرة الخلابة والخلجان الهادئة التي تلفها التضاريس الخضراء، وتُعد المدينة القديمة في فتحية أحد أجمل الأماكن الساحرة في تركيا، حيث تمتاز بأسواقها المسقوفة وأسواق الخضار والفاكهة والمقاهي التي ترتصف الشارع بأناقة وتظللها الأشجار والورود.

كما تضم المدينة القديمة عشرات المحلات التي تبيع المصنوعات اليدوية والسجاد والقماش الفاخر، وتبعد مدينة Tlos الأثرية قرابة 30 كم عن فتحية، وهي من أقدم الآثار التاريخية في تركيا وتضم بصمات الحضارة اللونية القديمة، وعلى مقربة من الآثار يوجد وادي «ساكليكنت» هذا الأخدود المدهش الذي تحيطه الصخور بارتفاع 200 متر ويمتد قرابة 2 كم وتتخلله المياه والشلالات، يمكنكم استئجار جزمات بلاستيكية قبل الدخول إلى الوادي، ويرافقكم الرصيف المحاذي للجبل طوال الطريق في رحلتكم الممتعة واحرصوا على وضع الكاميرات والهواتف في أكياس بلاستيكية منعا للبلل والانزلاق، ويتوافر في نهاية الطريق مطاعم جميلة مطلة على برك السباحة، أما خليج أولودينز فهو من أشهر الأماكن التي يقصدها محبو رياضة القفز المظلي، للقفز من ارتفاع 1500 متر على شاطئ المياه التركوازية الصافية، وتضم المنطقة «البحيرة الزرقاء» التي يتوافر حولها شواطئ رملية خاصة وعدد من مطاعم الكباب التركي الشهي، بالإضافة إلى قوارب الإبحار ومظلات شمسية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news