العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

نقرأ معا

الصناعات التحويلية الصينية .. الطريق للتخلص من هيمنة الغرب

الأحد ١٥ أكتوبر ٢٠١٧ - 11:05

صدرت مؤخرًا عن المركز القومي للترجمة في مصر، الطبعة العربية من كتاب «الصناعات التحويلية الصينية في عصر العولمة» بجزئيه، الكتاب من تحرير شه جاو فنغ، وترجمة هالة صديقي محمد، ومراجعة هشام موسى المالكي.

ويحدد الكتاب ملامح تطوير الصناعات التحويلية الصينية في القرن الجديد بشكل منظومي متكامل يضمن التخلص من التبعية والانصياع الأعمى للغرب، والابتعاد عن الخضوع للقيود التي تفرضها الدول الصناعية الكبرى على الدول النامية كي تظل في طور التبعية، ويرسم للصينيين مسارات التخلص من الآثار السلبية للعولمة، وتعظيم أوجه الاستفادة من ايجابياتها، تمهيدا لأن يكون للصين شخصيتها المستقلة وسط الصراع العالمي الشديد التعقيد.

ويؤكد الكتاب بشكل دائم على أهمية اعتماد الصين على ذاتها في تطوير صناعاتها التحويلية، مع الأيمان بأن ما تمتلكه الدول الصناعية الكبرى صاحبة التسويق لفكرة العولمة لن يصير ملكا للعالم دون الاعتماد على القدرات الذاتية للدول. وفى عبارة مختصرة، يضع الكتاب نصب عينيه الوضع العالمي للصناعات التحويلية، ويرسم الطريق للصين كي تجد لنفسها موضع قدم وسط ظروف دولية شديدة التشابك والتعقيد، والاستفادة مما حققته الصين بالفعل من إنجازات في مجالات عدة، والنظر إلى الوضع الراهن للصناعات الصينية برؤية ناقدة تساعد على استشراف ملامح المستقبل.

ويؤكد الكتاب ضرورة أن تمتلك الصين حقوق الملكية الأصلية للمنتجات، وأن يكون لديها براءات اختراع أصلية وسلاسل منتجات ذات جودة عالمية، وأن يتم الدمج بين المؤسسات الصناعية لتكوين قوة تنافسية على المستوى العالمي، وأن تبتعد الصناعات الصينية عن التشرذم والعشوائية والإنتاج الفردي أو المتكرر.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news