العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

نقرأ معا

القراءة الجامحة .. أسس تنمية عادة القراءة

الأحد ١٥ أكتوبر ٢٠١٧ - 11:03

«منذ ذاك فصاعدا، بات العالم ملكها، لأنها تقرأ»، بهذه المقولة لـ بيتي سميث، «شجرة تنمو في بروكلني» استعان الكاتبان «دولين ميلر، وسوزان كيلي» في كتابهما «القراءة الجامحة: أسس تنمية عادة القراءة».

يعرض الكتاب كيفية اكتساب العادات الأساسية التي تدعم القراءة مدى الحياة بما في ذلك تكريس وقت للقراءة، والتخطيط للقراءات المستقبلية وتحقق روابط عاطفية بين القارئ والكتاب، وتنعكس على سلوكيات القارئ الحياتية، ويساعد الكتاب المعلمين وأولياء الأمور والطلاب على إدراك أن الهدف من القراءة ليس اجتياز الامتحانات، بل اكتساب المعرفة والثقافة، إنه حقًّا دليلٌ لكل مُعلِّم يريد أن يزرعَ في طلابه عادات القراءة بِنَهَم التي تستمر معهم مدى الحياة.

وتقدم «دونالين» خلال الكتاب، نصائحها إذ ترى أنه ليس كافيا أن تكون قارئا نهما، بل يجب على التربويين أن يكونوا قادرين على الإشارة إلى النواحي التربوية التي تقوم عليها أشكال تنظيم الفصل المدرسي وأنشطته، إذ تقدم أساسا تربويا لمنهجيتها في بث شغف القراءة وحبها في نفوس طلابها.

ومن الأمور الجوهرية في الكتاب القصص المستقاة من تجارب واقعية، لا تكتب «دونالين» فحسب عما يجب فعله في الفصل المدرسي، لكنها تأخذنا في رحلة داخل فصلها المدرسي، إذ يضع الأطفال خططا للقراءة في أثناء الإجازات، ويحددون أهدافا للفصل الدراسي، ويقرؤون ويسجلون ويفكرون في التقدم الذي يحرزونه، ويؤسسون مجتمع القراءة الخاص بهم الذي يمتد إلى خارج حدود الفصل المدرسي والمدرسة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news