العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

حملة «اطمئنان» للتوعية بسرطان الثدي تطلقها الصحة 26 الجاري

الجمعة ١٣ أكتوبر ٢٠١٧ - 01:25

تطلق وزارة الصحة حملة اطمئنان للتوعية بمرض سرطان الثدي بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة 26 أكتوبر الجاري لتسليط الضوء على طرق الوقاية وعوامل الاختطار المسببة له وكسر حاجز الخوف بالمعرفة، فيما تستهدف الحملة الفتيات والنساء من عمر 18 سنة فما فوق بجميع أنحاء مملكة البحرين مدة ثلاثة أشهر.

وسيتم خلال الحملة تدريب الفتيات في سن 20 على الفحص الذاتي والشهري وبيان أبرز الدلائل للإصابة ومنها وجود كتلة جديدة أو اختلاف حجم ثدي عن الآخر أو إفرازات من الحلمة أو ملاحظة أن الحلمة مقلوبة للداخل، وخاصة أن المرض يكون في العادة بلا أعراض.

وتشير أحدث الأرقام الصحية الخليجية إلى أن الخليجيات يصبن بالمرض في سن مبكرة عن السن العالمي في ظل وجود تاريخ مرضي عائلي للإصابة به لدى الأقرباء من الدرجة الأولى، فيما توضح الأرقام العالمية أن المرض ينتشر بين النساء ممن فقن 50 عاما.

وأفادت القائم بأعمال مدير إدارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة الدكتورة عبير الغاوي بأن معظم أورام الثدي حميدة وليس كل ورم في الثدي خبيثا، ولكن لا يمكن التفريق بينها وبين الأورام الخبيثة إلا بالكشف الطبي، وإنه من المهم معرفة أن مرض السرطان ممكن علاجه وأن  40% من الحالات يمكن الشفاء منها تماما، إذا تم اكتشافها مبكرا، مؤكدة أن «ثلثي السرطانات يمكن الوقاية منها باتباع نظام حياتي صحي وإجراء الفحوص المبكرة للكشف عنها، حيث إن الكشف المبكر يعطي فرصة أكبر للاستجابة للعلاج والشفاء التام».

وقالت إن تدشين الحملة سيتم بحضور عدد من الجمعيات النسائية الأهلية، كما سيتم المشاركة بمحطات أسبوعية في مقر المجلس الأعلى للمرأة، وأن الحملة ستتضمن محطات وأنشطة متنوعة تتضمن محطة الفحص الإكلينيكي ومحطة الاستشارات الطبية ومحطة المحاضرات ومحطة التدريب على الفحص الدوري الذاتي ومحطة الماموغرام ومحطة صديقات اطمئنان ومحطة التسجيل والمسابقة وأخيرا محطة الاستبيان واستطلاع الرأي.

وأشارت الدكتورة الغاوي إلى وجود خطة إعلامية سترافق الحملة التوعوية تتمثل في نشر التوعية عبر مواقع التواصل الإلكتروني لكل من وزارة الصحة والمجلس الأعلى للمرأة، كذلك طرح المواد الإنتاجية المرافقة للحملة كالنشرات والفيديوهات التوعوية والوسم الخاص بالحملة «#اطمئنان».

وأشارت القائم بأعمال مدير إدارة تعزيز الصحة إلى أبرز الاعتقادات الشائعة الخاطئة المنتشرة بين النساء  ومنها أن الشخص لا يمكنه تجنب الإصابة بهذا المرض وهذا غير صحيح فالعادات الغذائية الصحية وممارسة الرياضة المنتظمة والحفاظ على وزن طبيعي تقلل الإصابة بهذه الأمراض بمقدار 40 إلى 60%، فيما يعتبر فحص الماموجرام، من أفضل الطرق للكشف المبكر للنساء بعد تجاوز سن الأربعين، وهو فحص إشعاعي آمن يمكن أن يكتشف أي تغييرات في نسيج الثدي قبل أن تصبح محسوسة للمريضة أو الطبيبة بفترة زمنية طويلة تصل إلى سنتين ويزيد ذلك من فرص النجاة لأنه يساعد في اكتشاف الورم واستئصاله في وقت مبكر وقبل انتشاره.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news