العدد : ١٤٤٥٤ - الخميس ١٩ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٤ - الخميس ١٩ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ محرّم ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

العبادي يوجه 5 ألوية من الجيش العراقي والحشد الشعبي بالتحرك نحو كركوك

الجمعة ١٣ أكتوبر ٢٠١٧ - 01:25

بغداد/د.حميد عبدالله

بينما ينفي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اي نية لحكومته الدخول في مواجهات مسلحة مع البيشمركة الكردية سرب قيادي في الحشد الشعبي معلومات تفيد بأن اوامر عسكرية صدرت إلى خمسة ألوية بالتحرك نحو كركوك.

وقال ايوب فالح الربيعي الملقب بـ(ابو عزرائيل) المتحدث باسم اللواء 40 التابع لقوات الامام علي المرتبطة بالحشد الشعبي انه كان من المقرر ان تنسحب جميع القوات العراقية إلى معسكراتها بعد الانتهاء من تحرير الحويجة الا ان الخطة تغيرت بنحو مفاجئ وصدرت اوامر من القائد العام للقوات المسلحة بتحريك عدد من الوحدات العسكرية باتجاه مدينة كركوك. 

وقال الربيعي: ان رئيس الوزراء حيدر العبادي امر بتسمية خمسة ألوية لدخول كركوك والمناطق الاخرى المتنازع عليها مكونة من القوات الذهبية والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي والجيش العراقي، الذي لم يكن في البداية ضمن المخطط الا ان الجيش اعرب خلال اليومين الماضيين عن استعداده للمشاركة، مشيرًا إلى ان تلك القوات دخلت الان في درجة الانذار (ج) وهي اعلى درجة في انذار الحركات العسكرية وبانتظار امر عسكري من بغداد.

وأوضح ان شبل الزيدي قائد اللواء 40 من الحشد الشعبي رفض مشاركة قواته في الهجوم على كركوك ومواجهة قوات البيشمركة، لأن ذلك سيتسبب في سقوط ضحايا من المدنيين -بحسب قوله- لكن المرجح ان القيادة العليا للحشد الشعبي ممثلة برجل إيران في العراق ابو مهدي المهندس لم تتخذ موقفا نهائيا من دخول فصائلها إلى كركوك وربما تنتظر قرارمن الجهات الإيرانية.

يأتي ذلك متزامنا مع تصريحات رئيس الوزراء العراقي بان الحكومة المركزية ستعيد بسط سيطرتها على المواقع النفطية في جميع الاراضي العراقية مهما افضت نتائج المفاوضات مع الإقليم الكردي في اشارة واضحة إلى عزم حكومة بغداد بالسيطرة على منافذ تصدير النفط التي كانت تحت سيطرة حكومة الإقليم.

من جهته شدد محافظ كركوك القيادي في حزب الاتحاد الوطني لكردي نجم الدين كريم على رفضه لدخول اية قوة عسكرية إلى كركوك من دون موافقته مهددا بمنع تلك القوات بكل الوسائل.

الى ذلك دعا القيادي في المجلس الإسلامي باقر الزبيدي حكومة العبادي إلى ارسال قوة عسكرية لاقالة محافظ كركوك بالقوة بعد رفضه الامتثال لقرار البرلمان العراقي باقالته من منصبه بسبب تمرده على قرارات المحكمة الاتحادية التي تمثل اعلى سلطة قضائية في العراق.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news