العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

مؤتمر «عربال 2017» يضع الشرق الأوسط على خارطة العالم في صناعة الألمنيوم

الخميس ١٢ أكتوبر ٢٠١٧ - 01:25

أعلنت صحار ألمنيوم، الشركة المنظّمة للمؤتمر والمعرض العربيّ الدوليّ للألمنيوم (عربال)، البرنامج الكامل لهذا الحدث الصناعيّ العالميّ المرتقب. وسيضمّ عربال، الذي سيعقد في مسقط من 7 إلى 9 نوفمبر 2017، مؤتمراً ومعرضاً دوليّاً يستمر على مدى يومين، بالإضافة إلى أكثر من 60 خبيراً عالميّاً يناقشون أبعاد (قيادة النموّ الاستراتيجي في صناعة الألمنيوم العالميّة). 

وانطلقت النسخة الأولى من المؤتمر في عام 1983، وضمّت منذ ذلك الحين عضويّة كلٍّ من صحار ألمنيوم، وألمنيوم البحرين، ومصر للالمنيوم، والمنيوم قطر، وشركة التعدين العربيّة السعوديّة (معادن)، وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والذين يمثّلون أكبر منتجي الألمنيوم على مستوى الشرق الأوسط. 

وقال رئيس اللجنة التنظيمية لمؤتمر عربال محمد النقي: «يوفرعربال 2017 منصة مثاليّة لاستعراض قدرات مصاهرنا المتطوّرة في كلّ من عُمان، والبحرين، ومصر، وقطر، والمملكة العربيّة السعودية، والإمارات العربية المتحدة والتي باتت تتبوأ مكانةً بارزة على الساحة الدوليّة في إنتاج الألمنيوم وتحفيز عمليّة النموّ الاقتصادي الصناعيّ في المنطقة. وفي ضوء مساهمة منطقتنا بقرابة 10% من الإنتاج العالميّ للألمنيوم في عام 2016، سوف يسلّط مؤتمرنا الضوء على أهمية هذه الصناعة في الشرق الأوسط ومساهمتها في الجهود الحكوميّة الهادفة إلى تحقيق التنويع الاقتصاديّ».

ويستقطب عربال 2017 أكثر من 500 مشارك من 30 دولة، وذلك باعتباره إحدى أهمّ الفعاليّات على الأجندة السنويّة لقطاع الألمنيوم في الشرق الأوسط. وينعقد المؤتمر بشكلٍ سنويّ وتتمّ استضافته بالتناوب بين الشركات الأعضاء. وقد أوضح المهندس سعيد بن محمد المسعودي الرئيس التنفيذي لصحار ألمنيوم الشركة المُنظمة والمستضيفة لعربال 2017 مدى قدرة المصاهر لدى الشركات الأعضاء في عربال على تلبية احتياجات الأسواق العالميّة وتعزيز القيمة المحليّة المضافة ضمن الاقتصادات الوطنيّة.

وأضاف المسعودي: «تمثّل منطقتنا مورّداً رئيسيّاً للأسواق العالميّة والتي يتوقع تنامي طلبها على خام الألمنيوم بمعدّل 70 مليون طن متري سنويّاً بحلول 2020. كما تسهم هذه الصناعة بدورٍ محوريّ في إيجاد العديد من الفرص الوظيفيّة، حيث وفّرت المصاهر الستة أكثر من 40 ألف فرصة وظيفية مباشرة وغير مباشرة، مع التركيز على توظيف وتنمية الكوادر الوطنيّة».

وسيتناول المؤتمر مجموعة شاملة من المواضيع العالميّة والإقليميّة بما في ذلك مستويات العرض والطلب في المستقبل، وتوقّعات أسعار السوق، وعمليّات التخزين، والتقنيات الحديثة، والأتمتة، والطاقة المتجددة، ومسألة إدارة النفايات. كما ستركز الجلسة النقاشيّة الرئيسية خلال المؤتمر على التحدّيات والفرص المتاحة ضمن قطاع الألمنيوم في الشرق الأوسط في ضوء نشوء أسواقٍ جديدةٍ للعرض والطلب. كما ستقوم صحار ألمنيوم بتنظيم زيارة ميدانيّة للوفود المشاركة والشركاء الإعلاميّين إلى مصهرها ومرافقها التشغيليّة الحديثة في مدينة صحار.

ويضم المؤتمر والمعرض العربيّ الدوليّ للألمنيوم عربال مؤتمرا استراتيجيّاً ومعرضاً دولياً مما يجعله المنصة الأبرز لتسليط الضوء على الدور المتنامي لمنطقة الشرق الأوسط كقاعدةٍ صناعيّة متفرّدة. 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news