العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

أوبك تناشد منتجي النفط الصخري الأمريكي المساعدة في كبح الإنتاج

الأربعاء ١١ أكتوبر ٢٠١٧ - 01:25

دعا محمد باركيندو أمين عام منظمة أوبك أمس منتجي النفط الصخري الأمريكي الى المساعدة في خفض الإنتاج العالمي، محذرا من احتمال الحاجة الى تدابير استثنائية العام المقبل للمحافظة على سوق متوازنة في الأجل المتوسط الى الطويل. 

وقال باركيندو: «نناشد أصدقاءنا في الأحواض الصخرية بأمريكا الشمالية تحمل هذه المسؤولية المشتركة بكل الجدية التي تستحقها في الوقت الذي تم فيه تعلم أحد الدروس الرئيسية من الدورة الفريدة الحالية التي يقودها المعروض». 

وجاءت تصريحات أمين عام منظمة البلدان المصدرة للبترول خلال خطاب ألقاه في مؤتمر للطاقة بنيودلهي. 

وقال: «في الوقت الحالي نحن متفقون أوبك والمنتجون المستقلون في الولايات المتحدة على أننا نتحمل مسؤولية مشتركة للحفاظ على الاستقرار لأننا أيضا لسنا بعزلة عن أثر الاتجاه النزولي» في إشارة الى تراجع أسعار النفط التي دفعت أوبك الى إبرام اتفاق لخفض الإنتاج في أواخر العام الماضي. وتابع: «المستقلون أنفسهم يقولون نحن بحاجة لمواصلة هذا النقاش». 

وفي حين تخفض أوبك وبعض المنتجين الآخرين بما في ذلك روسيا الإنتاج هذا العام من أجل دعم الأسعار ارتفع الإنتاج الأمريكي بنحو عشرة في المئة منذ بداية العام بقيادة شركات إنتاج النفط الصخري بشكل رئيسي. وقال باركيندو انه يأمل في أن ينضم المنتجون الجدد وليس فقط شركات إنتاج النفط الصخري الأمريكي الى تخفيضات الإنتاج. 

وخفضت السعودية يوم الاثنين مخصصات النفط الخام لشهر نوفمبر 560 ألف برميل يوميا بما يتماشى مع تعهد المملكة طبقا لاتفاق خفض الإنتاج الذي تقوده أوبك. 

وقال باركيندو للصحفيين في وقت لاحق على هامش المؤتمر: «سيعود التوازن بين الطلب والعرض من خلال السحب الكبير من المخزونات الذي نشهده بالنسبة الى مخزونات في مناطق منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بشكل مكثف جدا.. وخلال الأشهر الأربعة الأخيرة فقط شهدنا سحبا من المخزونات عند مستوى 130 مليون برميل يوميا». 

وهدف تخفيضات أوبك خفض مستوى مخزونات النفط في الدول الصناعية الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الى متوسط خمس سنوات. 

وقال باركيندو ان الزيادة في المخزونات مقارنة مع متوسط خمس سنوات بلغت 171 مليون برميل في أغسطس مقارنة مع 338 مليونا في بداية العام. 

وأضاف: «سرعة ووتيرة سحب المخزون تسارعت نتيجة النمو المتوقع للطلب في النصف الثاني من 2017 بنحو مليوني برميل يوميا. نشهد عودة سريعة الى سوق متوازنة». 

وكان باركيندو قال يوم الأحد ان أوبك ومنتجي النفط الآخرين قد يحتاجون الى اتخاذ بعض التدابير الاستثنائية العام القادم لإعادة التوازن الى سوق النفط.

وتابع أن التوقعات بأن ينمو الطلب العالمي على النفط بواقع 1.45 مليون برميل يوميا في 2017 وينبغي أن يظل قرب 1.4 مليون برميل في 2018. وتابع أن حصة الهند من الطلب العالمي على النفط سترتفع الى أكثر من تسعة في المئة بحلول 2040 من أربعة في المئة حاليا. 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news