العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

ألوان

قلة النوم تجعل الطلاب أكثر عرضة للتغيب عن المدرسة

ستوكهولم د ب أ:

الثلاثاء ١٠ أكتوبر ٢٠١٧ - 16:28

ذكرت باحثة في النوم بالسويد أن المراهقين الذين تتغير عادات نومهم في نهاية الأسبوع أكثر احتمالا لعدم الذهاب للمدرسة بداية الأسبوع أو الميل للنعاس والشعور بالشد العصبي وسوء المزاج في الفصل.

وتقول الباحثة سيرينا بودوكو من كلية القانون وعلم النفس والعمل الاجتماعي في جامعة أوريبرو في أطروحة الدكتوراه الخاصة بها إن المراهقين الذين يعانون من قلة النوم يتغيبون عن المدرسة ثلاث مرات أكثر من زملائهم الذين يأخذون كفايتهم من النوم.

وتستند أطروحتها إلى دراسة شملت نحو 2700 طالب تتراوح أعمارهم بين 13 إلى 16 عاما، وتظهر أن المراهقين يميلون إلى النوم في وقت متأخر خلال عطلات نهاية الأسبوع وينامون لفترة أطول. وبالتالي عندما يعودون إلى الفصل بداية الأسبوع المدرسي تظهر عليهم أعراض مشابهة للاضطرابات المصاحبة للسفر جوا

وتقول بودوكو: "نتيجة لذلك يمكن أن يكونون متعبين وسريعي الغضب في المدرسة. وتظهر الدراسات أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم قد يؤثر على التعلم".

وتضيف أن الطلاب الذين يعانون من قلة النوم يميلون إلى استخدام الهاتف الذكي أو جهاز اللاب توب في السرير بقدر أكبر من غيرهم.

ولم يحصل واحد من كل خمسة طلاب في الدراسة على فترة كافية  من النوم واستغرق الأمر من بعض الطلاب ثلاثة أو أربعة أيام للعودة إلى روتينهم العادي، عندما شارف الأسبوع المدرسي تقريبا على الانتهاء. ولكن الأغلبية حصلوا على عدد كاف من ساعات  النوم خلال الأسبوع، بحسب بودوكو

وتشير إلى أن الذهاب إلى النوم في موعد محدد يوميا ، يمكن أن يساعد المراهقين في الحصول على ليلة نوم جيدة  . ويجب أن يشمل هذا  الروتين عدم أخذ الهاتف الجوال إلى السرير وعدم كتابة رسائل نصية بعد العاشرة مساء.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news