العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

ألوان

7.2 مليار درهم حجم قطاع مستحضرات التجميل في الإمارات عام 2020

دبي  وام:

الثلاثاء ١٠ أكتوبر ٢٠١٧ - 16:17

أكد عبد الله عبد القادر المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" أن قطاع مستحضرات التجميل في الإمارات يشهد نمواً كبيراً ويتوقع أن يبلغ حجم القطاع 7.2 مليار درهم في غضون الأعوام الثلاثة المقبلة.

وقال انه بحلول العام 2020 سيشهد القطاع نسبة نمو تقدر بـ6% سنوياً، فيما تتصدر الإمارات على المستوى الخليجي حجم استهلاك الفرد سنوياً من مستحضرات التجميل بقيمة تصل إلى 1100 درهم للشخص الواحد، تليها المملكة العربية السعودية، بواقع الف درهم للفرد.

واضاف في جلسة حوارية على هامش إطلاق "شبكة عالم الجمال" في دبي اليوم والتي تعنى بمستجدات قطاع مستحضرات التجميل وحضرها أهم اللاعبين الرئيسيين في القطاع إن التطرق إلى مناقشة مستقبل هذه الصناعة المهمة يدعم توجهات الحكومة الرشيدة في دعم القطاعات الاقتصادية المختلفة خصوصاً غير النفطية منها .

واعرب عن تطلع "مواصفات" الى الدور الاتحادي المعني باستحداث التشريعات والأنظمة التي تسهل عمليات التصنيع في الدولة والتصدير والتبادل التجاري مع محيطنا الإقليمي، وعلى المستوى العالمي.

وأوضح فى تصريح لوكالة انباء الامارات " وام " أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" تشارك الجهات الرقابية الاتحادية والمحلية الاهتمام بضبط جودة المنتجات في الأسواق المحلية وتضع التدابير والآليات التي تضمن الحد من مظاهر الغش التجاري في المنتجات الاستهلاكية، وتتابع تطبيقها من خلال تعاون مع البلديات ودوائر التنمية الاقتصادية على مستوى الدولة، الذين يجرون مسوحات دورية للأسواق للتأكد من مطابقة المنتجات المعروضة على الجمهور.

وأضاف أن بعض الدراسات المتخصصة وأبرزها إحصائية لمؤسسة "يورو انترناشيونال مونيتور" الاستشارية العالمية، أشارت إلى حجم إنفاق الفرد الإماراتي والخليجي على مستحضرات التجميل وهذا أمر جيد، لكن نحن في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" يعنينا في المقام الأول وضع التشريعات التي تضمن توفير منتجات ذات جودة عالية في الأسواق المحلية، وتسهل من تصديرها إلى الخارج ونسعى من خلال الطفرة التي يشهدها هذا القطاع، إلى توفير تشريعات وآليات للرقابة على الأسواق بصورة تسهم كذلك في حماية المستهلك من منتجات غير مطابقة أو ذات جودة ضعيفة.

وأشار المعيني إلى أنه تم التركيزعلى قطاع مستحضرات التجميل الحلال وهو قطاع واعد في الدولة والمنطقة والعالم إذ يتوقع أن يصل حجمه إلى 213 مليار دولار في غضون الأعوام الأربعة المقبلة ولذلك تحتاج هذه الصناعة إلى تنظيم أكبر وتكاتف في الجهود بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، والمؤؤسات الخاصة كذلك من منتجين وتجار وموردين كما لا ينبغي أن نغفل المستهلك نفسه وأهمية رفع مؤشرات الوعي لديه بأهمية استخدام مستحضرات تجميل مطابقة للمواصفات الإماراتية.

وشرح أن مستحضرات التجميل المطابقة للمواصفات القياسية الإماراتية، تضمن عدم تعرض مستخدمها إلى أضرار صحية، حيث ان استخدام الأنواع الرديئة أو غير المطابقة له تبعات سلبية على الصحة العامة للمستهلكين، مثل تسببها في مشكلات جلدية، وبعضها يؤثر على العيون والقدرة على الإبصار، وهنا ينبغي على المستهلك أن ينتبه إلى جودة المنتج، وليس السعر الأقل فقط للسلعة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news