العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

الخليج الطبي

كيف أشجع طفلي الرضيع على التواصل والكلام؟

بقلم: سارة مرهون أخصائية علاج اضطرابات النطق واللغة بعيادة سبيك أوت

الثلاثاء ١٠ أكتوبر ٢٠١٧ - 01:25

لن يكون مبكرًا البدء بالحديث مع رضيعك منذ ساعاته الأولى، بل منذ وجوده في رحمك الدافئ، حيث تكتمل لدى جنينك حاسة السمع عند منتصف الشهر الخامس من الحمل، فعندها يبدأ الإنصات لصوتك الحنون ويسعد بأحاديثك وحكاياتك ويتهيأ لأن يكون الكلام وسيلة للتواصل بعد الولادة.

بعدما تبصر عيناه النور، فيبكي ويبتسم ويناغي، هكذا يتواصل معك في أشهره الأولى. كرري مناغاة طفلك وابتكري مناغاة أخرى ليستمع إليك ويحاول تقليدك. غني له بصوتك العذب، فيهدأ ويصغي إليكِ. اصنعي أغانيك وألحانك الخاصة حول أشيائه. لا تعمدي إلى تشغيل الأغاني المسجلة، فرضيعك يجذبه لحنها فقط ولا ينصت لكلماتها.

حين يبلغ طفلك شهره السابع أو التاسع، تقوى ذاكرته السمعية والبصرية أكثر، وتزداد رغبته في الاستماع إلى الكلمات واكتسابها. كرري كلمات بسيطة ومألوفة في محيطه (ماما، بابا، نم نم، حبة، أسماء الأشخاص من حوله، اسم لعبته المفضلة) مع توظيفها بالشكل الصحيح. 

ربما ينظر رضيعك إلى أبيه حين تقولين بابا، هذه النظرة تعد نقطة تواصلية عظيمة في هذا العمر، فهو يكتسب الكلمات ومعانيها ولكن بصعوبة وتستغرق وقتا طويلا نسبيًا مقارنة بالفترة التي تليها. كرري الألفاظ أو الكلمات التي قام بتقليدها من خلفه مباشرة في كل مرة يصدرها، فيتعزز لإنتاج مزيد من الكلام فيما بعد. 

الفترة الجوهرية (10 أشهر - سنة): في هذه الفترة، تتطور ذاكرة طفلك البصرية والسمعية، يحتاج طفلك لتكرار الكلام اليومي حتى يكتسب الكلمات ذات المعنى. فمثلا: استغلي وقت تبديل الملابس لأن يكون غني بالمفردات اللغوية في جمل بسيطة «ماما، يلا ادخل يدي في الفانيلة.. وين راحت يدي؟.. يلا اطلع يدي.. وين يدي؟ (وبعد ظهور اليد من عنق الكم).. اكا يدي.. هذي يدي (وقومي بإمساكها حتى ينتبه لما تقصدينه وكرري بصورة لطيفة) يدي.. يدي». كرري السيناريو حتى تتيقني أنه فهم ما ترومين إليه، فينظر إلى يده حين تنطقينها أو يمسكها أو يشير إليها. ليس بالضرورة أن ينتج ما تقولينه أو يقلدك، هدفنا فقط أن نزيد معرفته بأسماء الأشياء المألوفة.

ابدئي بإعطاء مسميات مفصلة أكثر لما حوله مع أصواتها لجذبه بشكل أكبر [سيارة (بيب بيب) - ماي، موزة، روبة (هم)، ليت، بانكة...]، أي جميع الأشياء التي يتعرض لها بشكل يومي وتلفت انتباهه.

كرري الكلمة التي يصدرها طفلك أو يقوم بتقليدها مباشرةً، لا تتوقفي عن التكرار، فهو يعزز الكلام لديه ويسرع تطور مهارات الحديث. كوني كالصدى له لتعزيزه بالثقة. ومن المهم جدًا أن تنطقي ما ينتجه بشكل صحيح وليس كما يقولها، لأنها لن تساعده بالشكل المطلوب، على سبيل المثال إن قال عن السيارة (أيايا)، قولي: نعم، هذي «سيااارة» بشكل ملحن وجميل، اعتمدي هذا الأسلوب حتى يكبر.

كثفي استخدام القصص والكتيبات التعليمية ذات الصور الحقيقية أو الرسوم الواضحة والبسيطة، فيتصفح معك ويستمتع بالصور وألوانها. سيساعدك هذا ليزداد تركيزه وإنصاته وانتباهه ويعزز مهارات الاستعداد للكلام.

الآن، أطفأ طفلك شمعته الأولى، وستبدئين بحصاد ثمار تعبك معه في الاثني عشر شهرًا الماضية. لقد تمكنتِ من حرث أرضه وستجنين ما تريدين. الآن، أصبح اكتساب الكلام لديه سهلا، وأصبح يدرك أن لكل شيء اسما خاصا به، لذلك فهو متعطش لمعرفة المزيد.

الآن ينتج طفلك كلمته الأولى (ماما أو بابا) وينتج بعض الكلمات التي تحمل معنى بالنسبة إليه، وسيواصل اكتسابه لبقية الكلمات الأخرى. سيمر طفلك بعد إتمامه العام بمرحلة الكلام العشوائي (البربرة)، فيصدر ألفاظًا بلا معنى وهو يقصد هنا التواصل. يمر الطفل بهذه المرحلة لأنه لا يملك الكلمات الكافية للتعبير عما يريد. ساعدي طفلك في ترجمة ما يعني قوله بكلمة أو عبارة بسيطة من كلمتين. فلو أشار طفلك إلى الباب وقام بطرقه مرارًا وهو يقصد أنه يريد منكم أن تفتحوا له الباب مع بعض التفوهات أو من دونها. قولي له: «ماما، أفتح الباب؟ (احمليه وافتحي الباب) يلا افتـح افتـح افتح.. افتـح الباااب.. (اغلقيه ثانية وافتحيه عدة مرات وأنت تلحنين كلامك) افتــح»، في كل مرة تفتحين فيها الباب. استغلي هذه اللحظات لترجمة طلباته وأفعاله إلى كلمات، ليستخدمها لاحقًا، فيسهل عليك التواصل معه.

رُبما يبدو السيناريو صعبا أو غير واضح ولكنكِ ستستمعين مع طفلك حالما تعتادين عليه، ولن يأخذ منك وقتًا أبدًا. فهو يعتمد على روتين طفلك اليومي. كذلك هو فعال في تطور مدارك طفلك وتبعدينه عن الأجهزة الذكية، قدر المستطاع، حتى يطفئ شمعته الثالثة. 

إن بلغ طفلك العامين وظل يملك أقل من 200 كلمة يفهمها أو أقل من 30 كلمة ينتجها ولا يستجيب للأوامر البسيطة بشكل جيد. لا تترددي في استشارة أخصائي النطق واللغة في عيادة سبيك أوت.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news