العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

الخليج الطبي

خطـــوات عمليـــة للتخلــــص مـــــن اكتئــــــاب الحمــــــل

الثلاثاء ٠٣ أكتوبر ٢٠١٧ - 01:30

تعد فترة الحمل من أهم الفترات التي تمر بها السيدات، رغم التغيرات الحساسة التي تحدث أثناءها، إلا أن هناك مقابلاً كبيرًا تنتظره وهو أن تصبح أمّا.

وأشارت العديد من الدراسات الطبية الحديثة إلى أن السيدات أثناء فترة الحمل يتعرضن لزيادة في الوزن، وتورم في الجسم وخاصة القدم، وكل ذلك نتيجة للاضطرابات الهرمونية التي تحدث هذه الفترة.

وأضافت الدراسات، أن الاضطرابات النفسية التي تحدث للسيدات أثناء الحمل تعد طبيعية، نتيجة لتغير شكل الجسم، ويتسبب ذلك في إصابة الكثيرات باكتئاب الحمل.

وتنصح المرأة الحامل بالمشي والتنزه دون بذل أي مجهود، وممارسة الحياة بشكل طبيعي جدا دون وضع التغيرات الجسمانية في الاعتبار.

وليست هناك مجموعة محددة من الأعراض التي تؤدي إلى الاكتئاب ويختلف الأمر من شخص الى آخر. مع ذلك، إذا كنت قد مررت بأي من الأعراض التالية خلال الأسابيع القليلة الماضية فربما تكون علامة على أنك تعانين من الاكتئاب:

• الشعور بالحزن أو الكآبة أو اليأس.

• الإحساس بخسارة المتعة في كل شيء.

• صعوبة في النوم أو الاستيقاظ في الليل أو النوم كثيرًا.

• الشعور بالتعب أو قلة الطاقة.

• الإفراط في تناول الطعام أو فقدان الشهية.

• ضعف في تقدير الذات أو الإحساس بالذنب أو الفشل.

• عدم القدرة على التركيز.

• كثرة التململ أو التحرك والتحدث ببطء شديد.

• التفكير في الانتحار أو إيذاء النفس.

وبعض هذه الأعراض، مثل التعب والتغيّرات في أنماط النوم والأكل، من الآثار الجانبية الطبيعية للحمل أيضًا ولكن إذا استمرت الأعراض أسابيع أو أشهرا في كل مرة وبدأت تؤثر على حياتك اليومية فقد تكونين مصابة بالاكتئاب. لو كنت تواجهين صعوبة في العمل مثلاً لأنك لا تستطيعين التركيز أو كنت تشعرين بعدم القدرة على القيام بأي شيء في المنزل فلا تنتظري الوصول إلى هذه المرحلة قبل أن تطلبي المساعدة. إذا كانت لديك أي مشاكل في التعامل مع مشاعرك فمن الضروري التحدث مع طبيبتك في أقرب وقت ممكن.

ما الذي يسبب حالة الاكتئاب؟

يصاب الناس بالاكتئاب لأسباب مختلفة. وأحد هذه الأسباب هو أحداث الحياة الضاغطة. 

قد يكون الحمل وحده مرهقًا بما يكفي ليسبب الاكتئاب. أما بالنسبة للنساء اللاتي عانين مسبقًا من الاكتئاب لمجموعة من الأسباب، قد يكون الحمل عاملاً يؤدي إلى جعل إصابتهن بالاكتئاب شديدة أكثر. 

إذا عانيت مسبقًا من حالة نفسية شديدة، فيرجّح أن تتكرر أثناء الحمل أو بعد الولادة على شكل انتكاسة. كما يمكن أن تمثل مشاكل الصحة العقلية الأكثر اعتدالاً قضية أيضًا مع أنها تختلف من شخص الى آخر. 

بالإضافة إلى ذلك، هناك أشخاص أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من غيرهم. مثلاً في حالة وجود تاريخ عائلي لديك من الاكتئاب أو مشاكل أخرى، مثل الانعزال عن عائلتك. 

من العوامل الأخرى التي تساهم في حدوث اكتئاب أو تسبّبه أثناء الحمل:

• المخاوف المالية. يمكن أن يكون الوضع المادي للأسرة مصدرًا للقلق في أي حمل. ولو كنت تواجهين صعوبة كبيرة أو تشعرين بالقلق بشأن كيفية التعامل مع الأمور المالية عندما يصل طفلك، فقد يمثل ذلك عامل ضغط شديدًا.

• الانزعاج الجسدي. من غثيان الصباح إلى آلام الحوض، من المعروف أن الحمل أمر صعب على جسمك. ولكن التعامل مع هذه الأعراض يومًا بعد يوم قد يؤثر أيضًا على صحتك النفسية.

• التغيّرات في علاقاتك. ربما تتساءلين عن تغير علاقتك مع زوجك عندما تصبحان والدين. أو إذا كان لديك أطفال بالفعل، فقد تقلقين من تأثرهم بمجيء الأخ الجديد أو الأخت الجديدة.

• التعرّض لمضاعفات في حمل سابق أو ولادة سابقة. إذا مررت في السابق بتعقيدات في الحمل أو بولادة صعبة، فربما تقلقين أكثر هذه المرة.

• الإصابة السابقة بمشاكل قلة الخصوبة أو الإجهاض. إذا وجدت صعوبة في الحمل أو تعرضت للإجهاض من قبل، فمن الطبيعي أن تكوني قلقة بشأن الحمل.

تحدثي إلى طبيبتك إذا كان أي من المذكور أعلاه يقلقك أو يصيبك بالتوتر حتى تقدم لك الدعم وتشعرك بالطمأنينة. 

لسوء الحظ، تكونين أيضًا أكثر عرضة للمعاناة من الاكتئاب أثناء وبعد الحمل إذا كنت ضحية للعنف المنزلي. 

قد يكون طلب المساعدة مرعبًا عندما تكونين في علاقة مسيئة. ولكن من الشائع جدًا أن يسوء العنف المنزلي والعاطفي عندما تكونين حاملاً. لذا، من الهام لسلامتك وسلامة طفلك أن تتحدثي إلى شخص ما. 

لا تشعري بالذنب تجاه إصابتك بالاكتئاب أو عند طلب أي نوع من المساعدة. ذكّري نفسك بأن الاكتئاب هو مرض وليس خيارًا. لحسن الحظ يرجّح أن تتحسني مع الحصول على المساعدة والدعم المناسب.

كيف سيتم علاج الاكتئاب؟

هناك نوعان رئيسيان من العلاج المتاح: العلاجات النفسية أو السيكولوجية والعلاج الدوائي. تختلف كل امرأة عن الأخرى، لذا ستساعدك طبيبتك في العثور على أفضل علاج أو مجموعة مختلطة من العلاجات. 

العلاجات النفسية أو السيكولوجية 

ستنصح طبيبتك غالبًا بالعلاج السلوكي المعرفي أو الإدراكي. وبدل التركيز على ماضيك، يساعدك العلاج السلوكي المعرفي على التعامل مع القضايا التي تواجهينها في الوقت الحالي. ويزوّدك بالأدوات المطلوبة للتعرّف على مشاعرك وعكس الأفكار السلبية. 

قد تنصحك طبيبتك أيضًا بالحصول على استشارة نفسية حتى في حالات الاكتئاب الخفيفة. تعطيك الاستشارية النفسية فرصة للتحدث عن همومك في مساحة خالية من الأحكام حيث يمكنك البكاء وحتى الصراخ إذا شعرت بذلك. وستعمل بعدها على مساعدتك لرؤية الأمور بطريقة مختلفة. 

قد تبدو فكرة التحدث عن مشاكلك مع شخص لا تعرفينه غريبة عليك. ولكن يجد الكثير من الناس أنه من المفيد التحدث مع شخص لا يشاركهم في حياتهم اليومية. 

العلاج الدوائي (مضادات الاكتئاب)

 إذا لم تناسبك علاجات المساعدة الذاتية والكلام أو كانت إصابتك بالاكتئاب حادة جدًا، فقد تنصحك طبيبتك بمحاولة استخدام مضاد للاكتئاب. 

لا توجد أدلة كافية لتحديد ما إذا كانت مضادات الاكتئاب آمنة تمامًا في الحمل. ولكن هناك مخاطر عليك وعلى طفلك لو لم تتناولي الدواء عندما تكونين بحاجة إليه. 

في حال وصفت لك طبيبتك دواء للاكتئاب، ستوازن أولاً بين المخاطر والمزايا بالنسبة إليك ولطفلك. وستشرح الأمر حتى تتمكني من أخذ قرار مستنير حول علاجك. 

لا تأخذي أي علاجات عشبية للاكتئاب من دون التحدّث إلى طبيبتك أولاً. تجنبي نبتة سانت جون بشكل خاص لأنها ليست آمنة خلال فترة الحمل. 

إذا كنت تتناولين أي نوع من الأدوية النفسية قبل أن تصبحي حاملاً، فلا تتوقفي من دون التحدث إلى طبيبتك أولاً. التوقف عنها فجأة قد يصيبك أنت وطفلك بالمخاطر. 

في بعض الحالات، توصي طبيبتك بمجموعة من الأدوية إلى جانب العلاج النفسي. مهما كانت الأدوية التي تجربينها، تحدثي إلى طبيبتك إذا شعرت بأنها لا تفيدك. قد يتطلب الأمر أحيانًا بضع محاولات للعثور على المعالج أو العلاج الذي يناسبك.

هل من شيء آخر يمكنني القيام به لتخفيف الاكتئاب؟

قد يجعل الاكتئاب تحديد أولويات احتياجاتك أمرًا صعبًا بالنسبة إليك. إذا كنت تستطيعين القيام بذلك، فيمكن أن تعينك تقنيات المساعدة الذاتية التالية على رفع حالتك المزاجية:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news