العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العلم والصحة

باحثون: تناول فيتامين (B) فترات طويلة قد يصيب بسرطان الرئة

الاثنين ٢٥ ٢٠١٧ - 11:52

قال باحثون من أمريكا إن تعاطي مستحضرات بعينها من فيتامين B فترات طويلة يزيد من خطر إصابة الرجال بسرطان الرئة. 

وحذر الباحثون بشكل خاص في دراستهم التي نشرت في مجلة «جورنال اوف كلينكال أونكولوجي» المتخصصة في الأمراض السرطانية من تعاطي المدخنين فيتامين B6 وفيتامين B12.

وقال الباحثون تحت إشراف تيودور بارسكي من جامعة ولاية أوهايو إن مستحضرات فيتامين B لا تحمي من الإصابة بسرطان الرئة حسبما كان يعتقد حتى الآن، بل ربما كانت ضارة. 

حلل الباحثون بيانات أكثر من 77 ألف رجل وامرأة شاركوا في دراسة وصفية، حاول خلالها الباحثون معرفة العلاقة بين الفيتامين وغيره من المغذيات المكملة من ناحية، وخطر الإصابة بالسرطان من ناحية أخرى. 

وذكر المشاركون عند بدء الدراسة التي استمرت بين عام 2000 وعام 2002 الفيتامينات التي تعاطوها في السنوات العشر الأخيرة وبأي جرعة. 

كانت هذه الجرعة في المتوسط أعلى من الكمية التي توصي بها هيئات الصحة المعنية في الولايات المتحدة. 

كما ضمَّن الباحثون دراستهم بيانات أخرى عن المشاركين من بينها الطول والعمر والتغذية والتاريخ المرضي بالإضافة إلى معرفة ما إذا كان المشارك مدخنا أم لا. 

 ثم تابع الباحثون المشاركين في السنوات التالية حتى أواخر عام 2007 وعرفوا أيهم قد أصيب بسرطان الرئة. ثم ربط الباحثون بين جميع هذه البيانات. 

 تبين للباحثين أن تناول فيتامين B6 وB12 كمستحضر منفصل وليس كخليط فيتامين متعدد يزيد خطر إصابة الرجال بسرطان الرئة بنسبة 30% إلى 40%. 

وفي حالة التعاطي لمدة طويلة (عشر سنوات) بجرعة كبيرة (20 مليجرام B6 أو 55 ميكروجرام B12 يوميا) يضاعف خطر الإصابة بهذا السرطان تقريبا. 

كما أوضح الباحثون أن المدخنين معرضون لخطر الإصابة بهذا السرطان ثلاثة أمثال أقرانهم غير المدخنين إذا تعاطوا B6 بجرعات كبيرة وأربعة أمثال أقرانهم إذا تعاطوا B12. 

وأكد براسكي في بيان صحفي صادر عن الجامعة أن الخطر الذي اكتشفوه هو خطر تناول جرعات فيتامين أعلى بكثير من الجرعات اليومية لخليط من الفيتامينات المتعددة. 

ومعلقا على الدراسة قال تيلمان كون، رئيس قسم علم الأوبئة الغذائية في المركز الألماني لأبحاث السرطان في هايدلبرج: «هذه دراسة أخرى تحذر من تناول الإنسان مستحضرات الفيتامينات والمكملات الغذائية بلا رغبة منه». 

وقال الخبير الألماني إنه لا يوصى بتناول مثل هذه المكملات إلا عندما يعاني الإنسان من نقص فعلا «وهو أمر لا يحدث لدى أغلبية الأشخاص فيما يتعلق بفيتامين B6 أو فيتامين B12». 

وأوصى براسكي بعدم تعاطي هذه المكملات إلا في حالة الضرورة من قبل النباتيين أو الخضريين أصحاب مذهب النباتية الصرفة. 

وأوضح براسكي أن تعرض متناولي هذه المكملات من المدخنين بشكل خاص لخطر الإصابة بسرطان الرئة يتفق مع نتائج دراسات سابقة، ورجح أن هذه الفيتامينات المكملة تحفز نمو ما يعرف بالطليعات السرطانية، وقال إنه لا يستطيع أن يفسر سبب عدم التعرف على هذا التأثير السلبي لدى النساء، ولكنه رجح أن تكون اختلافات في عملية الأيض بين الرجال والنساء وراء ذلك. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news