العدد : ١٤٤٥٣ - الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٣ - الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ محرّم ١٤٣٩هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

عيدُ السعودية.. عيدٌ للبحرين

تهانينا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وللشعب السعودي الشقيق، حلول مناسبة العيد الوطني للمملكة العربية السعودية، ومرور سبعة وثمانين عاماً من التطوير والتحديث وترسيخ دعائم حضارة امتدت ثلاثمائة سنة، وانتهت بتوحيد الصحراء العربية وقبائلها، واندماجهم جميعاً تحت راية آل سعود الكرام في دولة حديثة متطورة وقوية. هذه المناسبة تعني قيادة مملكة البحرين وشعبها كثيراً، وذلك لأن كل ما يعبر عن البهجة والفرح والسرور والأمن والأمان والاستقرار في المملكة العربية السعودية هو بالضرورة يهم مملكة البحرين وقيادتها وشعبها، انطلاقاً من عمق العلاقات الأخوية والتاريخية ووحدة المصير، فضلاً عن المواقف الكبرى التي أبدتها المملكة العربية السعودية تجاه شقيقتها البحرين في مختلف المناسبات، وفي الضراء قبل السراء.

صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله، لا يمر اجتماع في مجلسه العام إلا ودعا للمملكة العربية السعودية بالنصر والتوفيق والعزة، كما يطلب سموه الملكي من رواد مجلسه الدعاء للمملكة العربية السعودية، ويشيد سموه الملكي باستمرار بكل ما تقوم به المملكة العربية السعودية من خدمة لقضايا العرب والمسلمين، وهذا الموقف الذي يمثل البحرين وحكومتها يأتي انطلاقاً من إيمان سموه الكريم حفظه الله بمكانة المملكة العربية السعودية، ومنزلتها، وقدرها، وما قدمته وتقدمه من تضحيات وبذل وعطاء للجميع.

وبالمثل، فإن شعب البحرين الوفي يشاطر شعب المملكة العربية السعودية الاحتفال والاعتزاز بهذه المناسبة، مستذكراً مواقف القيادة السعودية وشعبها في دعم أمن واستقرار وسلامة البحرين، والوقوف مع قيادتنا الأبية سدا منيعا وصفا واحدا إقليميا ودوليا في وجه المؤامرات التي حيكت ضد البحرين على مر السنوات الماضية، إلى أن استعادت بلادنا عافيتها، وغدت أقوى من السابق بكثير.

إن أبسط ما نقدمه للمملكة العربية السعودية في عيدها الوطني، هو رفع بيرقها الذي يحمل راية التوحيد جنباً إلى جنب مع بيرق مملكة البحرين العربية الخليفية، فوق المنازل والمباني، تعبيرا عن الفرحة والتضامن والاحتفال مع المملكة العربية السعودية في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعاً.      

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news