العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

كوندي وهينري وبشارة!

بكل المقاييس، تعيش المنطقة حالة شرق أوسط جديد. إنه جديد بالفعل، لكن ليس بالمعايير التي وضعها الغرب ووضعتها كوندوليزا رايس المستشار الأسبق للأمن القومي الأمريكي، بمعنى أن يتحول الشرق الأوسط إلى دول مقسمة ومتناثرة بحسب العرقيات والقوميات والمذاهب والأديان وغير ذلك، وإنما نحن أمام شرق أوسط جديد تتشكل فيه كتلة صلبة من الدول العربية المحاربة للإرهاب وداعميه، والمكافحة لمشاريع التقسيم والتفتيت، وهذه الدول هي دول التحالف الرباعي الواضحة والمباشرة، وهي مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، ويقف معها أيضاً الأردن والمغرب.

هذه الدول انتفضت ضد الهجمة الاستعمارية الجديدة على الوطن العربي، وضد الوسائل المبتكرة في إحداث الفوضى والثورة وإخراج الناس إلى الشوارع وتسليط ملفات حقوق الإنسان على الدول. هذه النتيجة، أعني ظهور هذا التحالف من الدول المحاربة للإرهاب والمتصدية بالضرورة لمشاريع التقسيم والتفتيت وإسقاط الدول، تعتبر نتيجة عكسية تماماً لما كان يراد أن تكون عليه مخرجات مشروع الشرق الأوسط الجديد من تقسيم وتفتيت لجميع الدول وإسقاط الحكومات وتبديلها وسيطرة الجماعات الراديكالية على مفاصل الحكم.

مشروع الشرق الأوسط الجديد سقط وفشل وانهار بمعاييره ومقاديره القديمة التي تم إعدادها في مطابخ السياسات وخزانات ومعاهد الفكر الغربية، وخرجت من أحشاء فشل هذا المشروع كتلة صلبة من الدول العربية التي سرعان ما انقضّت على داعمي الإرهاب ومموليه، ووحّدت مواقفها الخارجية في محاربة الإرهاب وفي الوقوف سداًّ منيعاً ضد محاولات التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.

أجزم أن كوندي رايس، وبيرنارد هينري، وعزمي بشارة، وسائر منظري ومفكري وعرابي «الربيع»، لم يأخذوا في الحسبان ما سوف تشكله هزات الارتداد، وكيف ستكون عليه رقعة الشرق الأوسط بعد فشل مشروعهم. لقد استهدفوا مصر والسعودية والبحرين والإمارات، واليوم تقف هذه الدول بكل حزم لتتصدى لمشاريعهم وتُفشلها في كل مكان تشتعل فيه.. هذا هو واقع الشرق الأوسط الجديد!

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news