العدد : ١٤٤٥٥ - الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٣٠ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٥ - الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٣٠ محرّم ١٤٣٩هـ

سينما

ترشيح «قضية رقم 23» لجوائز أوسكار

السبت ١٦ ٢٠١٧ - 11:03

رشَّح لبنان، رسميا، فيلم «قضية رقم 23»، للمخرج زياد دويري، لجوائز أوسكار السينمائية لسنة 2018 عن فئة أفضل فيلم أجنبي.

وقال وزير الثقافة اللبناني، غطاس خوري، أمس الأول، إن قرار ترشيح الفيلم اتخذ بناء على اقتراح لجنة خاصة مكلفة اختيار الفيلم الذي يمثل لبنان في هذه المسابقة، التي تنظمها أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية في الولايات المتحدة.

وأشار الوزير إلى أن غالبية أعضاء اللجنة أيدوا ترشيح هذا الفيلم.

وقال خوري إن الفيلم «يستحق أن يسمى لتمثيل لبنان»، وانه «فرض اختياره بمجرد اختياره ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان البندقية السينمائي من بين مئات الأفلام».

وعرض «قضية رقم 23» الأسبوع الفائت ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان البندقية السينمائي، بحضور وزير الثقافة، والمخرج، والممثلين المشاركين فيه.

بعد ذلك، عُرض في مهرجان تيلورايد بالولايات المتحدة. وسيعرض ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان تورونتو السينمائي الدولي.

وقال الوزير: «لقد كنت حاضرا العرض في البندقية، ولمست التفاعل الكبير مع الفيلم، ووقوف الجمهور لدقائق مصفقا له».

ويتوقع أن يخرج الفيلم إلى صالات العرض اللبنانية في 14 الجاري.

وتجري أحداث الفيلم في أحد أحياء بيروت، حيث تحصل مشادة بين طوني، وهو مسيحي لبناني، وياسر، وهو لاجئ فلسطيني. وتأخذ المشادة أبعادا أكبر من حجمها، وتُرفع القضية إلى المحكمة على وقع تضخيم إعلامي يضع لبنان على شفير انفجار.

ويضم الفيلم، الذي كتبه دويري مع جويل توما، نخبة من الممثلين اللبنانيين، في مقدمهم عادل كرم وريتا حايك وكميل سلامة وديامان أبوعبود وكريستين الشويري، إضافة إلى جوليا قصّار وطلال الجردي ورفعت طربيه، والممثل الفلسطيني كامل الباشا.

وسبق أن أثار الفيلم السابق لزياد الدويري (الاعتداء) جدلا في لبنان، بسبب تصوير مقاطع منه في إسرائيل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news