العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

اللّف والدوران.. يا إخوان!

لا يدخل معشر «الإخوان» في صلب الموضوع إطلاقاً، ولا يمكن أن يتحدثوا بوضوح ولو برهة واحدة. منذ اشتعال أزمة النظام القطري وحتى اليوم، مارست البيادق الإخوانية في الإعلام، سواء التقليدي منه أو الإلكتروني، أقصى درجات المراوغة والنط فوق الحبال، حتى يتلافوا ويتحاشوا بشكل تام أي حديث عن النظام القطري، وأي حديث عن نظام «الحمدين»، وذلك لأن صفقة تنظيم «الإخوان»، وعناصره في دول الخليج وما وراءها، مبرمة بشكل مباشر مع نظام «الحمدين»، ولأن نظام «الحمدين» هو «الأرباب الكبير»، فإنه يستحيل ولا يمكن لأي عنصر من عناصر تنظيم «الإخوان» التوجه إليه ولو بكلمة نقد واحدة. 

في مقابل ذلك، تمارس عناصر تنظيم «الإخوان» حيلا أخرى من أجل التخفي والتمويه، فمنهم من يوجه نقده إلى قناة «الجزيرة» من أجل ذر الرماد في العيون، فيقول أو يكتب كلمة أو كلمتين عن قناة «الجزيرة»، حتى يُقال إنه انتقد القناة، وحتى يحاول كسب بعض المصداقية، وهو أبعد ما يكون عنها.

ومنهم من ينتقد النظام الإيراني، ويكيل له الشتائم، ويتحدث عن أفاعيله في الدول العربية، حتى يُقال إنه ينتقد النظام الإيراني ويعاديه، ولذا فإنه لا يمكن أن يكون من «الإخوان»، في حين أنه «إخوان» وابن ستين إخوان كمان..!

ومنهم من يوجه انتقادا تافها إلى شخصيات قطرية هامشية، منها على سبيل المثال مندوب قطر لدى الجامعة العربية، الذي وصف إيران بأنها «دولة شريفة»، فينتقده بشكل تافه وسطحي وفارغ، حتى يُقال إنه ينتقد النظام القطري، في حين أن الحق هو أنه يتحاشى نقد النظام القطري وتحديدا نظام «الحمدين» عبر انتقاد شخصيات هامشية جدا لا تمثل من القضية أي شيء.

الأمر كله يا سادة يا كرام أن عناصر «الإخوان» لا يمكن أن يتجرأوا على الحديث عن نظام «الحمدين» وعن النظام القطري، ولا يمكن أن يأتوا على ذكر ذلك بكلمة واحدة، فالصفقة الكبرى مبرمة مع هؤلاء، ومن دونهم يهون ويسهل كل شيء!

والذين ينتقدون إيران، أو «الجزيرة»، أو شخصيات قطرية هامشية، بكلمة هنا وكلمة هناك، ولا يأتون على ذكر نظام «الحمدين»، هم الإخوان، رغم اللف والدوران، فاحذروهم.. يا إخوان!

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news